Accessibility links

واشنطن تقلل من تهديدات كوريا الشمالية بشن "حرب مقدسة"


قللت واشنطن يوم الاثنين من تهديدات كوريا الشمالية بشن "حرب مقدسة" ضد الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية ردا على مناوراتهما العسكرية المشتركة.

وصرحت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند خلال لقاء مع الصحافيين بأن المناورات مع كوريا الجنوبية تنظم بشكل دوري، وقد تعودنا خلالها على هذا النوع من الكلام الإنشائي والتبجح" مشيرة إلى أن واشنطن "لا ترى في هذه التصريحات أي شيء جديد".

وكانت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية قد أطلقا صباح الاثنين مناورات مشتركة واسعة النطاق بينهما رغم تهديدات من بيونغ يانغ بشن ما أسمتها بـ"حرب مقدسة" معتبرة أن المناورات "إعلان حرب مقنع".

وقالت وسائل الإعلام الكورية الشمالية الرسمية إن الزعيم الجديد كيم جونغ أون قام عشية المناورات بزيارة وحدتين عسكريتين واستعرض الكتيبة الرابعة التي قصفت في نوفمبر/تشرين الثاني 2010 جزيرة يونبيونغ الكورية الجنوبية.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن الزعيم الجديد الذي خلف والده في 17 ديسمبر/كانون الأول الفائت، القول إن المنطقة "مكان ملتهب يمكن أن تندلع فيه حرب في أي لحظة جراء الاستفزازات غير المسؤولة من جانب العدو بهدف اعتداء"، حسبما قال.

وأمر كيم جونغ اون ب"رد قوي" إذا دخل المشاركون في المناورات أراضي كوريا الشمالية، حسبما قالت الوكالة الرسمية.

ووصفت الوكالة هذه المناورات بأنها "انتهاك لا يغتفر لسيادة وكرامة" كوريا الشمالية التي لا تزال في حداد على زعيمها.

وتنشر الولايات المتحدة 28 ألفا و500 جندي في كوريا الجنوبية، ودأبت على إجراء مناورات مشتركة مع صول، وهي المناورات التي تتعامل معها كوريا الشمالية بوصفها اجتياحا، رغم تأكيدات متواصلة من واشنطن وصول بأن هذه التدريبات ذات طبيعة دفاعية.
XS
SM
MD
LG