Accessibility links

logo-print

بدء ترميم الكتب المتضررة من حريق المجمع العلمي في مصر


بدأ فريق من خبراء الترميم بدار الوثائق القومية في القاهرة ترميم الكتب التاريخية النادرة التي تم إنقاذها من الحريق الذي أتى على محتويات مبنى المجمع العلمي خلال المصادمات بين المحتجين والجيش المصري.

ويضم المبنى، الذي أسسه نابليون بونابرت عام 1798، قرابة 200 ألف كتاب ودورية ووثيقة تعتبر من أكثر الكتابات التي تحدثت عن الحضارة المصرية القديمة.

وقد أتت النيران على آلاف الكتب كما أدت محاولات فرق الإطفاء لإخماده الحريق إلى إصابة الكتب والوثائق الأخرى بالبلل. لكن بعض الكتب لم يصب إلا بأضرار جزئية حيث سيعكف الخبراء من مصر والولايات المتحدة وايطاليا على محاولة إعادتها إلى حالتها الأصلية.

من بين الكتب التي أمكن إنقاذها قبل أن تأتي عليها النيران نسخة من كتاب وصف مصر المكون من 24 مجلدا والذي أعده العلماء والباحثون والفنانون الذين صاحبوا الحملة الفرنسية على مصر.

يشار إلى أن الأضرار التي لحقت بمبنى المجمع العلمي وصفت بالجسيمة، وذكرت وزارة الدولة للآثار أن المبنى يحتاج إلى 2.4 مليون جنيه مصري (420 ألف دولار) لترميمه.

وتعهد حاكم إمارة الشارقة الشيخ سلطان القاسمي بتحمل كل تكاليف ترميم المبنى، كما أنه سيهدي السلطات المصرية عددا من المخطوطات والكتب والخرائط من مقتنياته الخاصة.

XS
SM
MD
LG