Accessibility links

logo-print

واشنطن تؤكد عزمها على مواصلة إستراتيجيتها في أفغانستان


أكدت الولايات المتحدة عزمها على مواصلة المهمة في أفغانستان ومساعدة الحكومة الأفغانية على مكافحة تنظيم القاعدة ومناصريه وتوفير الأمن لشعبها والحماية لحدودها.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني إن ردة الفعل الأفغانية على حادثة حرق المصاحف لن تثني الولايات المتحدة عن متابعة المهمة.

أضاف كارني "لا يمكننا أن نتناسى ماهية مهمتنا هناك، وفي الواقع يبقى الهدف تعطيل تنظيم القاعدة وتفكيكه والتغلب عليه والحيلولة دون أن تعود أفغانستان ملاذا آمناً للقاعدة تشن منه هجمات على الولايات المتحدة، وسنواصل جهودنا في هذا المجال".

وسئل كارني كيف يمكنه تبرير استمرار المهمة الأميركية إلى جانب الجنود الأفغان في حين يقتل هؤلاء جنوداً أميركيين يساعدونهم، فقال "إن الحادثة التي ذكرتها مأسوية ومرعبة ومن غير الممكن الدفاع عنها ولكن من المهم أن نتذكر أن 95 إلى 97 في المئة من المهمات العسكرية التي نفذتها القوات الأميركية في أفغانستان تمّت بنجاح بالتعاون مع القوات الأفغانية".

التزام بالإستراتيجية

وكان المتحدث باسم وزارة الدفاع (البنتاغون) جورج ليتل قد أكد أنه لم يحدث أي اختلاف على إستراتيجيتها العسكرية في أفغانستان.

وقال ليتل إن الجيش الأميركي ملتزم بمهامه هناك رغم ذلك، مضيفا "إن وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركية ملتزمان بشكل كامل بتنفيذ إستراتيجيتنا في أفغانستان. وهما على يقين بأننا حققنا تقدماً في إضعاف حركة طالبان وتطوير قوات الأمن الأفغانية".

وتسود أفغانستان أعمال عنف احتجاجا على إحراق نسخ من القرآن في قاعدة عسكرية أميركية.

إخلاء مكتب للأمم المتحدة

وفي هذا السياق، أعلنت بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان أمس الاثنين أنها أجلت موقتا طواقمها من مكتبها في قندز شمال أفغانستان، بعد مهاجمته يوم السبت الماضي من قبل آلاف المتظاهرين.

وقال المكتب الإعلامي للبعثة في بيان إن "عملية إعادة التموضع الموقتة ستتم في أفغانستان"، موضحا أن المكتب سيواصل عمله في المنطقة.

وكان قد قتل تسعة أشخاص وأصيب ثمانية آخرون بجروح أمس الاثنين في هجوم انتحاري استهدف قاعدة للحلف الأطلسي في مطار جلال أباد.

وقد أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم، موضحة أنه جاء "ردا على إحراق مصاحف" في قاعدة باغرام الأفغانية الثلاثاء الماضي.

يشار إلى أنه قتل 30 شخصا من بينهم جنديان من قوات الحلف الأطلسي وأصيب 200 آخرون في احتجاجات مستمرة منذ ستة أيام في أفغانستان.

XS
SM
MD
LG