Accessibility links

أطلقت المؤسسة الوطنية للتراث حملة إعلانية تحت عنوان "يا أحيرام... عم يغرق المتحف" لإنقاذ متحف بيروت الوطني من الغرق.

بدأت الحادثة مع أعمال حفر وبنية تحتية تسببت بتسرب المياه للطابق السفلي في المتحف وألحقت أضرارا بالقطع الأثرية والملفات.

تفاصيل أوفى في التقرير التالي لقناة "الحرة":

XS
SM
MD
LG