Accessibility links

logo-print

كلينتون متفائلة بقرب حل قضية الأميركيين المحتجزين في مصر


أكدت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون أن مصر والولايات المتحدة تقتربان من حل بشأن 19 أميركيا وجهت إليهم اتهامات في قضية تمويل الجمعيات الأهلية في مصر.

وقالت كلينتون خلال جلسة اجتماع الثلاثاء أمام لجنة في المخصصات المالية في مجلس الشيوخ "لقد أجرينا الكثير من المحادثات الصعبة للغاية بشأن هذه القضية، وأعتقد أننا نتجه نحو التوصل إلى حل لها".

وأوضحت كلينتون أنها لا تريد الكشف عن أي تفاصيل في هذا الخصوص فيما لا تزال المحادثات مستمرة مع السلطات المصرية.

"تنحي القضاة"

وتأتي تصريحات كلينتون فيما أعلن القضاة المصريون المكلفون بالنظر في القضية التي اتهم فيها 43 شخصا بما فيهم الـ19 أميركيا، تنحيهم بالكامل عن القضية.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية أن رئيس المحكمة محمد شكري وجه رسالة إلى نظيره في محكمة الاستئناف أبلغه فيها أنه قرر مع مساعديه الاثنين الانسحاب من القضية.

من جانبه، اعتبر حافظ أبو سعدة أحد محامي الدفاع عن ثلاثة من المتهمين أن انسحاب القضاة يعود لنزاع مصالح أو ضغوط، على حد تعبيره.

وكانت محكمة جنايات القاهرة قد أعلنت قبل يومين إرجاء محاكمة الأشخاص الـ43 المتهمين في قضية التمويل الأجنبي غير المشروع لمنظمات أجنبية وبالقيام بأنشطة مخالفة للقانون والتدخل في الشؤون السياسية المصرية، إلى الـ26 من أبريل/نيسان القادم.

وتدور الاتهامات في القضية حول خمس منظمات، أربع منها أميركية وهي المعهد الجمهوري الدولي، والمعهد الديموقراطي، ومنظمة فريدم هاوس والمركز الدولي الأميركي للصحافيين. أما الخامسة فهي مؤسسة كونراد اديناور الألمانية للتنمية.

جدير بالذكر أن توقيف الأميركيين وبينهم سام لحود نجل وزير النقل الأميركي راي لحود، أثار توترا في العلاقات المصرية-الأميركية شملت دعوة عدد من أعضاء الكونغرس إلى قطع المساعدات العسكرية السنوية للجيش المصري والمقدرة بمليار و300 مليون دولار.

XS
SM
MD
LG