Accessibility links

logo-print

رومني يفوز في ولايتي أريزونا وميشيغن ليصبح الأوفر حظا لمواجهة أوباما


فاز المرشح المعتدل مت رومني في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري في ولايتي اريزونا وميشيغن، مما يسمح له بأن يعود المرشح الأوفر حظا لتمثيل الجمهوريين في مواجهة باراك أوباما في الاقتراع الرئاسي.

وبعد فرز كل أصوات المقترعين تقريبا في ميشيغن حصل المليونير على 41 بالمئة من الاصوات مقابل 38 بالمئة لخصمه المحافظ المتشدد ريك سانتوروم.
وقال رومني لمؤيديه "قبل اسبوع واحد فقط لم يكن الخبراء واستطلاعات الرأي يعطوننا اي فرصة. لكنني واصلت لقاء الامهات والآباء والطلاب والاجداد، وهذا المساء منحت جهودهم فوزا كبيرا لحملتنا في الولايتين"..

وبفوزه في اريزونا وميشيغن، يكون رومني قد انتصر في ست ولايات مقابل اربع لسانتوروم وواحدة فقط لغينغريتش. وهو افضل تنظيما وتمويلا من خصومه ويبدو في طليعة السباق في عدد المندوبين.

وقد عبر اوباما الثلاثاء عن ثقة كبيرة في فوزه في الانتخابات الرئاسية. وقال انه "بقي لي خمس سنوات" في السلطة، مستبعدا بذلك اي هزيمة في الاقتراع الذي سيجرى في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.
ومع ذلك، الانتصارات التي حققها رومني لا تضمن له فوزه بترشيح الحزب. فالطريق الى مؤتمر الحزب الجمهوري الذي سيعقد في نهاية اغسطس/آب في فلوريدا ما زال طويلا.

XS
SM
MD
LG