Accessibility links

logo-print

مقتل 6 في انفجار سيارتين في العراق فيما تتواصل الاستعدادات للقمة العربية


افادت مصادر امنية وطبية أن ستة عراقيين قتلوا واصيب 11 آخرون بجروح الاربعاء، بينهم ثلاثة من عناصر الامن، في انفجار سيارتين مفخختين في بغداد وصلاح الدين.

وقال مصدر في وزارة الداخلية لوكالة الأنباء الفرنسية ان "ثلاثة اشخاص قتلوا واصيب 11 اخرون بجروح في انفجار سيارة مفخخة مركونة صباح اليوم".
ووقع الانفجار في منطقة الامين الثانية في الجانب الشرقي من بغداد.

واكدت مصادر طبية في كل من مستشفى ابن النفيس والكندي وسط بغداد، أنه تم تلقي جثث ثلاثة أشخاص وتسعة جرحى من ضحايا الانفجار.

وفي الطوز شمال بغداد ، اعلن ضابط برتبة مقدم في الشرطة ان "سيارة مفخخة انفجرت الأربعاء مستهدفة دورية مشتركة بين الشرطة والجيش، ما أدى الى مقتل ثلاثة عناصر من الشرطة والجيش وإعطاب سيارتين عسكريتين".

هجوم مسلح في بعقوبه

الى ذلك، اعلن ضابط برتبة مقدم في شرطة محافظة ديالى شمال شرق بغداد، مقتل احد عناصر الصحوة واصابة اثنين آخرين بجروح في هجوم مسلح استهدف نقطة تفتيش في ناحية المقدادية شرق مدينة بعقوبة شمال شرق بغداد.
ووقع الهجوم في ساعة متاخرة من ليل الثلاثاء الاربعاء.

ويشهد العراق منذ اجتياحه عام 2003 بقيادة الولايات المتحدة اعمال عنف شبه يومية قتل فيها عشرات الالاف.

استعداد لانعقاد القمة العربية

وتأتي هذه الهجمات بينما تستكمل السلطات العراقية التحضيرات لانعقاد القمة العربية المقبلة في 29 اذار/مارس في بغداد.
وقد نفت الحكومة العراقية اتخاذها أية قرارات حول إمكانية فرض حظر التجول أو اعتبار يوم عقد القمة العربية عطلة رسمية في البلاد.

وكشف علي الدباغ المتحدث باسم الحكومة العراقية أنه تم الإتفاق مبدئيا مع جامعة الدول العربية على اطلاق تسمية اعلان بغداد على النتائج والمقررات التي ستخرج بها القمة العربية المقبلة

الخلافات الداخلية العربية

واشارالدباغ إلى أن من اهم النقاط التي يجب الالتزام بها هو عدم مناقشة الخلافات الداخلية للعراق، او لأي من الدول العربية من قبل المؤتمرين.
وأوضح "أن الاتفاق سيكون على بنود محددة ستخرج معها توصيات قد يتوفر معها الحد الادنى من الاجماع العربي من بينها موضوع الربيع العربي وما تمر به المنطقة."

هذا ومن المقرر ان يجتمع الأربعاء الأمناء العامون المساعدون في الامانة العامة للجامعة العربية للاستماع إلى التقرير النهائي للوفد الذي زار العراق مؤخرا ومناقشة جميع الترتيبات النهائية للقمة العربية خاصة بعد ان وصلت أغلب الدعوات للرؤساء والملوك العرب.

علاقة العراق مع السعودية

وقد أكد نوري المالكي رئيس الوزراء العراقي سعي بلاده الى إقامة علاقات متينة مع المملكة العربية السعودية على اساس الوضوح والحوار المباشر لا عبر الوسطاء الذين قد يفسدون العلاقة اكثر مما يخدمونها احيانا على حد تعبيره.

وتتزامن تأكيدات المالكي مع بروز موقف جديد للحكومة العراقية بشأن الازمة السورية، إذ أعلنت أمس عن تأييدها للتغيير في سوريا.

وقال المالكي في بيان صدر عن مكتبه انه لا مشاكل في حضور رؤساء الوزارات او المجالس العسكرية لتمثيل بلدانهم في قمة بغداد، خصوصا في الدول التي لم يكتمل فيه النظام السياسي بعد.

XS
SM
MD
LG