Accessibility links

توقعات بأن يقتل السرطان 1.3 مليون شخص في الاتحاد الأوروبي عام 2012


أظهرت دراسة جديدة أن حوالي 1.3 مليون شخص سيموتون بالسرطان في دول الاتحاد الأوروبي هذا العام لكنها أكدت في الوقت ذاته أن معدلات الوفاة بالمرض آخذة في الانخفاض.

وخلصت الدراسة التي تم نشر نتائجها يوم الأربعاء، وشملت كافة أنواع السرطانات في أنحاء الاتحاد الأوروبي الذي يضم 27 دولة، إلى أن الرجال أكثر عرضة للموت بالمرض الخبيث مقارنة بالنساء.

ورصدت الدراسة "تراجعا كبيرا" في عدد الوفيات جراء سرطان الثدي على نحو من شأنه أن يخفض معدلات الوفاة بين النساء في دول الاتحاد الأوروبي.

وبحسب الدراسة، فإن مرض سرطان الثدي مازال رغم ذلك التراجع السبب الرئيسي للوفاة بالسرطان بين النساء في دول الاتحاد الأوروبي في حين أن سرطان الرئة، الذي ينجم بشكل رئيسي عن التدخين أو استنشاق دخان السجائر، هو أكثر السرطانات المسببة للوفاة بين الرجال.

وتوقع باحثون من إيطاليا وسويسرا في دراستهم التي نشرت في دورية علم الأورام أن تبلغ معدلات الوفاة بالسرطان في الاتحاد الأوروبي 139 حالة بين كل 100 ألف رجل و85 حالة بين كل 100 ألف امرأة في عام 2012 .

وقالوا إن المقارنة بحالات الوفاة المؤكدة في عام 2007، وهو أحدث عام تغطيه بيانات منظمة الصحة العالمية لمعدلات الوفاة في معظم دول الاتحاد الأوروبي، تظهر أن هذه الأرقام ستمثل انخفاضا بنسبة عشرة بالمئة بين الرجال وسبعة بالمئة بين النساء.

XS
SM
MD
LG