Accessibility links

logo-print

السودان ينفي سيطرة دولة الجنوب على أي من أراضيه


نفت حكومة الخرطوم ما أشاعته دولة الجنوب من احتلال قواتها بعض مناطق جارتها الشمالية، وفندت الأنباء التي تحدثت عن مقتل عدد كبير من جنودها في معارك مع متمردين عند منطقة حدودية.

وقال الناطق الرسمي باسم القوات السودانية الصوارمي خالد سعد في تصريح لمراسلة "راديو سوا" في الخرطوم أماني عبد الرحمن السيد، إن ما تناقلته وكالات الأنباء عن مقتل عشرات الجنود السودانيين في معارك على الحدود المتنازع عليها مع جنوب السودان بين الجيش والمجموعة المسلحة التابعة للحركة الشعبية لتحرير السودان، "لا أساس له من الصحة البتة".

وأضاف سعد أن الأنباء عن احتلال مناطق طاروجه والأحمير "مجرد ادعاء من الحركة الشعبية قطاع الجنوب" و"نحن نؤكد تماما أن هذا الكلام غير صحيح".

وقال المتحدث إن القوات المسلحة تؤكد أنها "حصدت عشرات القتلى في هذه المعارك وكذلك عشرات الجرحى الذين اعترفت حكومة الجنوب بأنهم يتلقون الآن علاجهم"، مشيرا إلى أن الجيش السوداني يواصل عمليات التمشيط في المنطقة.

جوبا ترفض اتهامات الخرطوم

من جهتها، رفضت جوبا اتهامات الخرطوم بدعمها لتحالف ما يسمى الجبهة الثورية التي ترفع السلاح ضد الخرطوم.

جدير بالذكر أن المتحدث باسم الحركة الشعبية لتحرير السودان (قطاع الشمال) ارنو لودي أعلن يوم الثلاثاء أن قوات المتمردين بالتعاون مع حركة العدل والمساواة في دارفور، قتلت جنودا وسيطرت على أسلحة وسيارات في هجوم على منطقة جاو الحدودية حيث تتمركز قوات حكومة الخرطوم.

وقال لودي إن المتمردين تمكنوا من استعادة منطقة سيطرت عليها القوات الحكومية في الأحمير الواقعة على بعد 30 كيلومترا جنوب شرق ولاية كادقلي.

يذكر أن ثلاث حركات من دارفور أعلنت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي تحالفا مع الحركة الشعبية لشمال السودان، التي تقاتل الحكومة السودانية في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، أطلق عليه اسم الجبهة الثورية التي قالوا إن هدفها إسقاط حكومة الخرطوم.

وتعد منطقة جاو جزءا من منطقة غنية بالنفط على الحدود بين السودان ودولة جنوب السودان، ويختلف الطرفان حول تبعيتها لأي منهما منذ انفصالهما في يوليو/تموز 2011 بعد أكثر من عقدين من الحروب.

XS
SM
MD
LG