Accessibility links

logo-print

لقاء للتباحث حول الإستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد


الموصل – أحمد الحيالي

عقد فريق المراقبة التابع للمعهد العراقي لقاء ضم عددا من النواب والمسؤولين ومنظمات المجتمع المدني ضمن برنامج الإستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد المالي والإداري.

وقال عضو المعهد العراقي والناشط المدني ماهر العبيدي لـ"راديو سوا" إن هذا هو اللقاء الجماهيري السادس مابين فريق المراقبة التابع للمعهد العراقي وبين المسؤولين والمواطنين من منظمات المجتمع المدني ورجال الدين وشيوخ العشائر للتباحث في قضايا الإستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد.

من جهته، شدد النائب عن محافظة نينوى فارس السنجري على ضرورة إعادة النظر بالمناصب الإدارية في مؤسسات الدولة التي وزعت على أساس نظام المحاصصة بين الكتل والأحزاب السياسية.

وقال إن على الحكومة والكتل والأحزاب السياسية أن تعيد حساباتها في هذا الموضوع لأن كثير من مدراء دوائر الدولة والمؤسسات أو الموظفين ليسوا مؤهلين لشغل مناصبهم، الأمر الذي ينعكس سلبا على جهود بناء مؤسسات الدولة.

أما النائب زهير الأعرجي، فأشار إلى نوع آخر من الفساد وهو الفساد السياسي، وقال إن هناك كثيرا من السياسيين قد تاجروا بمهنيتهم وأحزابهم لأجندة قد تكون خارجية تؤذي أبناء الشعب العراقي بطريقة وبأخرى.

وحول جدوى برنامج النزاهة في المحافظات الذي يعمل عليه المعهد قالت مديرة البرنامج في المعهد المحامية سهيلة الأسدي إن البرنامج كان يقدم لمدة سنتين متكاملتين ويستهدف تنمية قدرات الشباب على كيفية مكافحة الفساد.

وكانت الحكومة العراقية قد قررت إنشاء أكاديمية دولية متخصصة لمكافحة الفساد، وسط تساؤلات عن أهمية تلك الخطوة في مواجهة ما يعلن عن انتشار الفساد في جميع الوزارات والمؤسسات الحكومية إلى الحد الذي وضع العراق في المرتبة الثانية ضمن قائمة الدول الأكثر فسادا، بحسب تقرير لمنظمة الشفافية الدولية.

XS
SM
MD
LG