Accessibility links

logo-print

نيبال تطالب بمساعدة مالية لحل أزمة ارتفاع قمة إيفرست


أعلن مسؤولون عن حاجة نيبال إلى مساعدة مالية و تقنية عالية من المانحين الدوليين لإجراء مسح طبوغرافي جديد لتحديد ارتفاع قمة جبل ايفرست، بصورة دقيقة لإنهاء الخلاف مع الصين حول ارتفاع أطول جبل في العالم.

وقال كريشنا راج بي.سي. المدير العام لإدارة المسح الجيولوجي في نيبال لوكالة رويترز :"نقوم بأعمال تحديد المستوى الدقيق للارتفاع حتى بلدة نامتشي بازار لكننا لا نملك ما يكفي من الخبرة التقنية والعلمية أو التمويل لقياس القمة بمفردنا".

وأضاف "بالتالي نحن نحتاج إلى مساعدة دولية على صعيد المعدات والبحث العلمي والخبرة في تحليل البيانات. نحن نعد مقترحا سيقدم رسميا إلى مانحين محتملين لقياس القمة".

فمن المعروف أن الارتفاع الرسمي المعلن لجبل إيفرست هو 8848 مترا، لكن نيبال في خلاف مع جارتها الشمالية الصين حول تحديد ارتفاع القمة والتي قيست لأول مرة في 1856.

فالصين ترى أن الجبل يجب أن يقاس اعتمادا على طول كتلته الصخرية، بينما ترى نيبال أن ارتفاع الرأس الجليدي للقمة يجب أن يؤخذ في الحساب والفارق بين الدولتين في تلك القضية لا يتجاوز أربعة أمتار.

وتستخدم كاتمندو مقياسا صنعته هيئة المساحة الهندية في 1954 يحدد ارتفاع الجبل عند 8848 مترا متضمنا الثلوج المتراكمة على القمة.

لكن الصين، التي تتقاسم الجانب الشمالي من الجبل، تقول إن متسلقي جبال وباحثين صينيين تسلقوا ايفرست في مايو/أيار 2005 وحددوا ارتفاعه عند 8844.43 متر فقط أو اقل بنحو 3.7 متر من التقديرات المعلنة في 1954.

واعتلى أكثر من 4000 مستلق الجبل الذي يقع على الحدود بين نيبال والصين منذ أن تسلقه للمرة الأولى النيوزيلنديان السير ادموند هيلاري وتنزينج نورجاي شيربا في مايو/أيار 1953 .

XS
SM
MD
LG