Accessibility links

logo-print

اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية في مصر تحدد قواعد الحملات الدعائية


أعلن المستشار فاروق سلطان رئيس المحكمة الدستورية العليا ورئيس لجنة الانتخابات الرئاسية في مصر عن وضع جدول زمني لفتح باب الترشح، وتقديم الأوراق المطلوبة، ووضع سقف مالي للحملات الدعائية للمرشحين.

وقال الدكتور عمر هاشم ربيع الخبير في مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية إن هناك عدة أسس لحملات الدعاية الانتخابية لا بد من أن يلتزم بها المرشحون.

وأضاف ربيع في تصريحات لـ"راديو سوا": "وضعت اللجنة الانتخابية حدودا للإنفاق الدعائي وهى 10 مليون جنيه مصري خلال الجولة الأولى من الانتخابات و2 مليون جنيه مصري خلال جولة الإعادة. كما وضعت الضوابط الخاصة بالدعاية الانتخابية من حيث التوقيت حيث ستتم من 30 أبريل/نيسان حتى نهاية 20 مايو/أيار من العام الجاري وهى الضوابط التي أعتقد أنه تم خرقها حيث إنه تحت اسم المرشح المحتمل بدأت الدعاية الانتخابية منذ مارس/آذار الماضي أي بعد الثورة بثلاثة أسابيع".

وتابع قائلا: "هناك أمور أخرى خاصة بالدعاية وهي المرتبطة بعدم المساس بحرمة الحياة الخاصة للمرشحين وعدم استخدام المواصلات العامة ومؤسسات التعليم العامة والخاصة بالإضافة إلى دور العبادة".

كانت اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية قد أعلنت أنه سيتم إجراء الانتخابات الرئاسية داخل مصر يومي 23 و24 من شهر مايو/أيار المقبل، على أن تجرى جولة الإعادة يومي 16 و17 يونيو/ حزيران المقبل، لتعلن النتيجة النهائية في 21 يونيو/ حزيران من العام الجاري.

يشار إلى أن المشير حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، الذي يتولى إدارة البلاد منذ الإطاحة بمبارك تحت ضغط ثورة شعبية استمرت 18 يوما وانتهت بتنحيه في 11 فبراير/ شباط الماضي، تعهد بإجراء انتخابات الرئاسة في موعد لا يتجاوز 30 يونيو/ حزيران المقبل ليتسلم الرئيس الجديد السلطة التنفيذية في يوليو/ تموز.

XS
SM
MD
LG