Accessibility links

logo-print

أكد الرئيس أوباما أمس الخميس أن الدعم الأميركي لإسرائيل مقدس، مشددا على ضرورة مساعدة تل أبيب في الحفاظ على تفوقها العسكري.

ولفت أوباما، في نيويورك أمام اجتماع مخصص لجمع أموال من اجل حملته للانتخابات الرئاسية التي ستجرى في السادس من تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، إلى التغييرات الجيوسياسية التي حملتها الثورات الشعبية في العالم العربي.

وقال إنه يتوجب على الولايات المتحدة أن تتعاون مع إسرائيل "في محاولة لإطلاق سلام دائم في المنطقة. وهذا أمر صعب".

لقاء بين بلير وكلينتون

وفي سياق متصل، اجتمعت الخميس وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون مع مبعوث الرباعية الدولية للسلام في الشرق الوسط توني بلير.

ويأتي توقيت هذا الاجتماع قبل ثلاثة أيام من لقاء الرئيس أوباما مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في البيت الأبيض.

وتعليقا على لقاء كلينتون وبلير، قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية فيكتوريا نولاند "لقد ركز الاجتماع على قضايا الشرق الأوسط. وكان واحدا من المشاورات المنتظمة بينهما بشأن الجهود التي يبذلها بلير لمحاولة إعادة الإسرائيليين والفلسطينيين إلى طاولة المفاوضات وفق البنود التي طرحتها اللجنة الرباعية".

وذكرت نولاند أن المحادثات الاستكشافية بين الإسرائيليين والفلسطينيين التي استضافها الأردن في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي شكلت بداية جيدة، وأن واشنطن تواصل مساعيها لإقناع الجانبين في استئنافها.

نتانياهو في واشنطن

يشار إلى أن نتانياهو توجه الخميس إلى واشنطن حيث من المقرر أن يلقي كلمة أمام لجنة الشؤون العامة الأميركية الإسرائيلية (إيباك).

هذا ويلتقي نتانياهو الرئيس الأميركي يوم الاثنين المقبل.

وكان نتانياهو قد أعلن هذا الأسبوع أن الملف الإيراني سيكون الموضوع الرئيسي في محادثاته مع أوباما.

XS
SM
MD
LG