Accessibility links

logo-print

مصر تسمح بسفر المتهمين في قضية التمويل الأجنبي للمنظمات المدنية والأهلية


من المتوقع أن يصل إلى واشنطن اليوم النشطاء الأميركيون الذين كانت السلطات المصرية قد فرضت الحظر على سفرهم لاتهامهم في قضية التمويل الأجنبي غير الشرعي للمنظمات المدنية والأهلية في مصر.

من جهة أخرى قالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند إن القضاء المصري مستقل وأشارت إلى أن المنظمات غير الحكومية هي التي دفعت الكفالة المقررة على ناشطيها للسماح بسفرهم، إلا أنها أكدت أن القضية لم تنته بعد.

من جهته أشار نجاد البرعي محامي المتهمين الى أنه في حال إجراء المحاكمة في أبريل/نيسان والحكم على المتهمين سيكون عليهم تنفيذه.

وأضاف: "تعين اليوم أن يعودوا إلى القاهرة وإلا سيواجهون حكم بالسجن غيابيا؟ هناك اتفاقية لتبادل المجرمين، بإمكانهم القبض عليهم بموجب هذه الاتفاقية وإعادتهم إلى مصر".

من جانبه أشار المستشار احمد مكي نائب رئيس محكمة النقض المصرية سابقا إلى أن القضية ما زالت مطروحة ولم تنته بعد وأضاف لراديو سوا:

"الحل الأمثل يكون بأن يعتذر رئيس الاستئناف للدائرة عن اتصاله ويطلب منها الاستمرار في نظر الدعوى محررة من كل قيود، إذا صممت أو إذا رأى هو غير ذلك تحال إلى دائرة أخرى لتفصل في موضوع الدعوى ذاتها. وليس في قضية سبّ المتهمين".

ويحاكم 43 من العاملين المصريين والأجانب ،من بينهم 19 أميركيا، في منظمات للمجتمع المدني تعمل في مصر بتهمة تلقي تمويلات أجنبية غير مشروعة وبالتدخل في الشؤون السياسية للبلاد.

وقد بدأت محاكمة المتهمين يوم الأحد الماضي قبل أن تؤجل إلى 26 ابريل / نيسان المقبل، ثم ما لبثت الهيئة القضائية التي تنظر القضية برئاسة المستشار محمد شكري أن أعلنت تنحيها.

وإضافة إلى المصريين والأميركيين يوجد بين هؤلاء المتهمين صرب وألمان وفلسطينيون وأردنيون.
XS
SM
MD
LG