Accessibility links

هيغ: الانتخابات الإيرانية لم تكن حرة ولا نزيهة


قال وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ إن الانتخابات البرلمانية التي جرت في إيران أمس الجمعة لم تكن حرة ولا نزيهة ولم تعكس إرادة الشعب.

وأضاف هيغ في بيان أن مناخ الخوف الذي أوجده قمع النظام لأصوات المعارضة منذ العام 2009 لا يزال قائما، مشيرا إلى أن مساحة الحرية للمرشحين لهذه الانتخابات كانت محدودة بسبب الفحص الدقيق للمرشحين والقمع المتواصل للمعارضين بما في ذلك استمرار فرض الإقامة الجبرية على اثنين من قادة المعارضة الإيرانية منذ فبراير/شباط من العام الماضي.

وكان الإيرانيون قد أدلوا بأصواتهم الجمعة لاختيار 290 نائبا في مجلس الشورى.

وقد أغلقت مراكز الاقتراع بعد تمديد فتحها لخمس ساعات نظرا للإقبال الكثيف للناخبين، بحسب ما أعلنت الحكومة على موقعها الالكتروني.

وأفادت تقديرات وسائل الإعلام الإيرانية الجمعة بأن نسبة المشاركة كانت أعلى من الانتخابات السابقة، وتجاوزت 60 في المئة بمعظم المحافظات.

ويتوقع الإعلان عن أول النتائج اليوم السبت، على أن تعلن النتائج النهائية خلال يومين أو ثلاثة، وفق وزارة الداخلية.

وصرح مرشد الثورة الإسلامية علي خامينئي الجمعة أن "الفترة الأخيرة شهدت حملة إعلامية كبيرة وضغوطا على إيران"، مؤكدا أنه "كلما ازداد عدد الذين يصوتون سيكون ذلك أفضل لمستقبل إيران ومكانتها وأمنها".

وتخضع إيران التي دانت الأمم المتحدة برنامجها النووي في ستة قرارات، منذ سنتين لحظر تجاري ومالي أضيف إليه مؤخرا حظر نفطي من قبل الغرب، بدأ يؤثر على اقتصاد البلاد.

XS
SM
MD
LG