Accessibility links

سقوط ضحايا في ثلاث ولايات بالغرب الأوسط الأميركي نتيجة الأعاصير


أفادت وكالات الأنباء أن أعاصير اجتاحت عاتية مناطق شاسعة من الغرب الأوسط الأميركي والجنوب يوم الجمعة ما أسفر عن مقتل 27 شخصا على الأقل في ثلاث ولايات ليرتفع إجمالي القتلى إلى 40 على الأقل جراء عواصف شتوية قاتلة استمرت أسبوعا.

وقال مسؤولون إن الأعاصير دمرت منازل وألحقت أضرارا بمبنى سجن وأطاحت بمركبات في مختلف المناطق ما أدى إلى مقتل 13 شخصا في جنوب ولاية انديانا فضلا عن 12 في ولاية كنتاكي المجاورة واثنين في ولاية أوهايو.

وجرفت الأعاصير شاحنات ودمرت منازل ومباني بالكامل في ثماني ولايات، بينما لم تتمكن الجرافات من التحرك لإزالة الركام في خمس ولايات بسبب الضباب الكثيف.

وقالت الإدارة الوطنية للأرصاد الجوية إنها تلقت 83 إنذارا بحدوث أعاصير يوم الجمعة وحده، ما يرفع العدد الإجمالي للأعاصير إلى 133 منذ مطلع الأسبوع الجاري.

13 قتيلا في انديانا

من جانبه، قال ميتش دانييلز حاكم ولاية انديانا في بيان إنه سيزور الركن المنكوب في جنوب شرق الولاية يوم السبت.

ومن المناطق الأشد تضررا من العواصف منطقة هرنفيل بانديانا إذ أوضحت لقطات تلفزيونية المنازل وقد أطيح بها. وأظهرت اللقطات التلفزيونية المأخوذة من الجو عمال الإنقاذ والسكان في إنديانا وهم يفتشون بين أنقاض المباني المنهارة.

وقال مسؤولون إن حصيلة القتلى في ولاية انديانا بلغت 13 شخصا، بينما أكدت وزارة الصحة العامة مقتل 12 شخصا في ولاية كنتاكي التي ضربها 13 إعصارا الجمعة. وفي هذه الولاية أدى أقوى الأعاصير إلى تدمير مدينة ميريسفيل بالكامل.

وسقط قتيلان آخران في ولاية اوهايو المجاورة.
XS
SM
MD
LG