Accessibility links

logo-print

السلطات العراقية تفرض إجراءات مراقبة على الحدود مع سوريا



أعلنت السلطات العراقية السبت انها اتخذت اجراءات جديدة لتشديد الرقابة على الحدود مع سورية بهدف منع أي نشاط يتنافى مع سياسة العراق "في عدم التدخل بشؤون الدول الأخرى".

وذكر بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء أن نوري المالكي ترأس السبت "اجتماعا لخلية الازمة" بحضور كبار المسؤولين الامنيين حيث جرت "مناقشة موضوع الرقابة على الحدود بشكل عام ولا سيما الحدود مع سورية".

وأضاف البيان الذي نشر على موقع رئاسة الوزراء أنه "جرى اتخاذ جملة من الاجراءات لتشديد الرقابة على الحدود".

وأوضح أن هذه الاجراءات تهدف إلى منع حصول حالات اختراق أو تسلل وسد كافة الثغرات المحتملة التي يحاول الارهابيون الدخول من خلالها لارتكاب جرائمهم، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقد شدد المالكي بحسب البيان على ضرورة اتخاذ اقصى درجات الانضباط خصوصا على الحدود مع سورية لمنع أي نشاط يمكن أن يؤثر على أمن البلاد أو يخالف السياسة العامة للعراق بعدم التدخل في شؤون الدول الاخرى.

وهذه المرة الثانية في غضون اسبوعين التي تنعقد فيها "خلية الازمة" لمناقشة مسألة الرقابة على الحدود مع سورية والاعلان عن تدابير جديدة لتعزيز السيطرة عليها.

وتشهد سورية التي تتشارك مع العراق بحدود بطول 600 كلم، حملة قمع عنيفة ضد احتجاجات غير مسبوقة تطالب باسقاط النظام منذ نحو عام، قتل فيها أكثر من 7600 شخص، حسب ارقام الامم المتحدة.

وكان رئيس الوزراء العراقي قال لصحيفة "عكاظ" السعودية في مقابلة نشرت الجمعة أن تنظيم القاعدة "بدأ يهاجر" من العراق إلى سوريا التي اصبحت بحسب قوله "في قلب المشكلة الارهابية".

وأكد الوكيل الأسبق لوزارة الداخلية العراقية عدنان الاسدي في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية في فبراير/شباط أن مجموعات "ارهابية" بدأت تغادر العراق باتجاه سوريا، وأن اسلحة تهرب اليها.
XS
SM
MD
LG