Accessibility links

النعاس يؤثر سلبا على أداء 23 بالمائة من الطيارين وسائقي القطارات


أكد استطلاع حديث أن ربع طياري شركات الطائرات اعترفوا بتأثير النعاس على أداء وظيفتهم، في حين اعترف عدد كبير من سائقي القطارات أنهم ارتكبوا أخطاء جسيمة أثناء الخدمة بسبب النعاس.

وذكر الاستطلاع الذي أجرته المؤسسة الوطنية لأبحاث النوم في الولايات المتحدة ونشرتها وكالة "رويترز" للأنباء أن نحو ربع طياري شركات الطيران اعترفوا بتأثير النعاس على أداء وظيفتهم بالشكل اللازم.

وأضافت نتائج الاستطلاع أن نحو 23 بالمائة من السائقين الذين شملهم الاستطلاع أن النعاس يؤثر على أدائهم لوظائفهم مقابل 17 بالمائة من العاملين في مجالات غير مجال النقل.

وأوضحت الدراسة أن حوالي 20 في بالمائة من الطيارين وسائقي القطارات اعترفوا أنهم ارتكبوا أخطاء جسيمة أثناء عملهم بسبب النعاس.

وقال ديفيد كلاود الرئيس التنفيذي للمؤسسة "هامش الخطأ في هاتين المهنتين ضئيل للغاية. يتعين على موظفي النقل تنظيم نومهم لأداء عملهم على أفضل وجه".

وبينت الدراسة أن عدد حوادث السيارات التي يتعرض لها الطيارون وسائقو القطارات بسبب النعاس عند قيادة سياراتهم وهم في طريق ذهابهم أو عودتهم من العمل أكبر ستة مرات من الحوادث التي يتعرض لها غيرهم من العاملين.

ومن جانب آخر أشارت الدراسة إلى أن نصف الطيارين وثلثي سائقي القطارات قالوا إنهم قلما يحصلون على نوم صحي أثناء فترات مناوباتهم الليلية أكثر من العاملين الآخرين.

XS
SM
MD
LG