Accessibility links

فلاديمير بوتين يدلي بصوته في انتخابات الرئاسة ومراقبون يشككون بنزاهتها


أدلى رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين بصوته في الانتخابات الرئاسية روسيا الأحد، الجارية في البلاد والتي يتوقع على نطاق واسع ان تعيده الى سدة الرئاسة.

وبعد الادلاء بصوته في احد مراكز الاقتراع في العاصمة موسكو الى جانب عقيلته ، اعرب بوتين عن امله في ان يكون الاقبال على الانتخابات عاليا: "انا بالطبع اعوّل على اقبال جيد في الانتخابات وهذا مهم جدا، والكل يدرك ان الانتخابات الرئاسية حدث سياسي استثنائيّ من حيث اهميتـه".

وقد جُهزت مراكز اقتراعٍ بكاميرات مراقبة كما يراقب الانتخابات شبكةُ متطوعين من المراقبين المدنيين.

"الانتخابات لن تكون نزيهه"

يؤكد الكثير من المراقبين أن فلاديمير بوتن الذي أمضى السنوات ما بين 2000 و2008 رئيسا لروسيا والسنوات الأربع الماضية رئيسا للوزراء سيفوز في الإنتخابات التي بدأت الأحد وأن الإنتخابات لن تكون نزيهة ولا ديمقراطية.

ويقول جوناثان ساندرز خبير الشؤون الروسية في جامعة فوردهام: " كيف يمكن أن يكون لأي شخص السلطة والجاه والصحة العقلية كي يحكم بلدا ما لفترة طويلة ويواصل ذلك؟ إن بداية النهاية لبوتن تبدأ الآن".

ويرى ساندرز أن بوتن لا يحظى بأي تأييد بين الشباب الذين يتظاهرون ضده طوال الوقت.

اتهام بعمليات تزوير

هذا وقد تحدثت احزاب سياسية معارضة ومنظمة غير حكومية الاحد عن عمليات تزوير في عدد من مراكز الاقتراع في البلاد منذ الساعات الاولى للتصويت في الانتخابات الرئاسية التي يفترض ان تعيد رجل روسيا القوي فلاديمير بوتين الى الكرملين.

وقال الحزب الديموقراطي يابلوكو الذي نشر عددا من المراقبين في مختلف انحاء روسيا، على موقعه الالكتروني ان "نفس الاشخاص يصوتون في المركزين رقم 2164 و2166 في موسكو".

واضاف انه "في المكتب 155 في فلاديفوسيتوك اكتشف ناخبون عند وصولهم انهم صوتوا قبل وصولهم".

XS
SM
MD
LG