Accessibility links

رومني يتصدر السباق للفوز بترشيح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة


يتصدر المعتدل مت رومني في الوقت الحاضر السباق للفوز بترشيح الحزب الجمهوري الى الانتخابات الرئاسية الاميركية في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل لجهة عدد المندوبين، لكنه ما زال بعيدا عن تسجيل فارق يحسم تفوقه على منافسيه.

ويشير تعداد للموقع المتخصص ريلكلييربوليتيكس قبل الاقتراع الذي جرى السبت في ولاية واشنطن بشمال غرب الولايات المتحدة الى ان ميت رومني يحظى باصوات 154 مندوبا، متقدما بذلك على ريك سانتوروم الذي يحظى بـ69 مندوبا والرئيس السابق لمجلس النواب نيوت غينغريتش ويحظى بـ 33 مندوبا و رون بول ويحظى بـ 26.

والفائز سيكون من يتمكن من نيل اصوات 1144 من اصل 2286 مندوبا سيجتمعون في المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري في تمبا بولاية فلوريدا بجنوب شرق البلاد من 27 الى 30 اغسطس/اب المقبل.

وتسمح الانتخابات التمهيدية او مجالس الناخبين اذي يعرف باسم كوكوس التي جرت في كل ولاية باختيار المندوبين "الملتزمين" بدعم المرشح الذي يختاره الناخبون، وكذلك بعض المندوبين "غير الملتزمين" الذين يمكن ان يؤيدوا المرشح الذي يختارونه اثناء انعقاد المؤتمر. ويختلف عدد المندوبين تبعا لحجم الولاية.

الثلاثاء الكبير

ويعول مرشحو الحزب الجمهوري لخوض الانتخابات الرئاسية المرتقبة في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، على "الثلاثاء الكبير" حيث تنظم انتخابات تمهيدية في 10 ولايات في يوم واحد لاختيار 400 مندوب، لاستعادة الزخم في سباق شرس داخل حزب منقسم اكثر من اي وقت مضى.

فمن جهة يسعى المعتدل ميت رومني جاهدا لاقناع القاعدة المحافظة ومن جهة اخرى يطرح المسيحي المحافظ المتشدد ريك سانتوروم نفسه حلا بديلا اكثر قوة.

وبعد اقتراع نظم السبت في ولاية واشنطن وفاز به ميت رومني ستحتدم المنافسة بين الرجلين اللذين يحتلان الطليعة في الانتخابات الجمهورية التمهيدية التي ستؤهل احدهما لمواجهة باراك اوباما في السباق الى البيت الابيض في نوفمبر/تشرين الثاني.

XS
SM
MD
LG