Accessibility links

مساعٍ عربية وفلسطينية لتأمين تسعة أصوات مؤيدة لعضوية فلسطين الكاملة في الأمم المتحدة


أكد مسؤولون عرب وفلسطينيون الأحد أنهم بدأوا السعي مجددا مع الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي لتأمين تسعة أصوات مؤيدة لتنال دولة فلسطين العضوية الكاملة في الأمم المتحدة.

وقال نائب الأمين العام للجامعة العربية السفير أحمد بن حلي في حديث لإذاعة صوت فلسطين إن الجامعة العربية طلبت من الهند كونها عضوا في مجلس الأمن "دعم الجهود العربية والإسلامية والدولية لإعادة طرح طلب فلسطين نيل العضوية الكاملة في الأمم المتحدة وأن هذا الطلب من ضمن الخيارات المقرر تنفيذها حيال تعنت إسرائيل ومواصلتها للاستيطان ورفضها تحديد مرجعية واضحة لعملية السلام".

وأوضح أن اجتماع وزراء الخارجية العرب في العاشر من الشهر الجاري في القاهرة سيبحث القضية الفلسطينية وخصوصا سياسة الاعتقال الإداري الذي تنتهجها إسرائيل.

من جانبه، أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير واصل أبو يوسف لوكالة الصحافة الفرنسية أن القيادة تقوم باتصالات واسعة مع الدول الصديقة والشقيقة لمحاولة تأمين تسعة أعضاء في مجلس الأمن للتصويت لصالح قرار عضوية فلسطين في كاملة في الأمم المتحدة. وأن اللجنة التنفيذية ستلتئم الأربعاء القادم وعلى جدول أعمالها العديد من القضايا الهامة أبرزها المصالحة الوطنية وضرورة إنجاحها والحراك السياسي الذي تقوم به القيادة لدى المجتمع الدولي لفضح سياسات الاحتلال الإسرائيلي الاستيطانية خصوصا في القدس المحتلة وكذلك الحراك تجاه نيل عضوية فلسطين الكاملة في هيئة الأمم المتحدة.

وأوضح أبو يوسف أن القدس "تتعرض لحملة تهويد غير مسبوقة ما يستوجب موقفا حازما من قبل الأمتين العربية والإسلامية لمواجهة ما يتعرض له المسجد الأقصى المبارك من اعتداءات ممنهجة".

وأوضح: "هناك توجه عربي وإسلامي خلال الفترة القريبة المقبلة لتشكيل لجنة الهدف منها العمل على دعم صمود المواطنين المقدسيين وتوجيه رسائل إلى المجتمع الدولي لإلزام إسرائيل بوقف محاولات تهويد المدينة المقدسة".

XS
SM
MD
LG