Accessibility links

الصين وسوريا تهنئان بوتين على فوزه بالانتخابات والغرب يتحدث عن مخالفات


أعلنت وزارة الخارجية الصينية أن الرئيس الصيني هو جينتاو هنأ الاثنين فلاديمير بوتين على فوزه بالانتخابات الرئاسية الروسية . وقال الناطق باسم الوزارة ليو ويمين ان "الرئيس هو جينتاو وجه رسالة تهنئة الى بوتين" معتبرا ان "الانتخابات جرت بنجاح".

واضاف انها "قضية داخلية روسية". والصين هي أول دولة تصدر رد فعل على الاقتراع الصيني قبل أن تعلن لندن بحذر أنها "تنتظر باهتمام" تقرير بعثة مراقبة الانتخابات التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا والتي يفترض أن تصدر نتائج الأخيرة الاثنين.

العلاقات الصينية الروسية

من جهتها، قالت وكالة أنباء الصين الجديدة الرسمية "مع فلاديمير بوتين ستواصل العلاقات الصينية الروسية تحسنها في السنوات العشر المقبلة".

وأضافت أن "اقتصادي البلدين متكاملان إلى حد كبير" بينما ساهمت شحنات الطاقة الروسية "ليس فقط في ضمان امن الطاقة في الصين بل أمنت لروسيا سوق تصدير جديرا بالثقة في منطقة آسيا المحيط الهادئ".

وعلى الصعيد الدبلوماسي، اتفقت القوتان العظميان على مقاطعة قرار لمجلس الأمن الدولي يدين نظام بشار الأسد. وأضافت أن كلاهما "وجهتا تحذيرا من تغيير قسري للنظام يفرضه العالم الخارجي".

الأسد يهنئ بوتين

كما هنأ الرئيس السوري بشار الأسد الاثنين فلاديمير بوتين بفوزه في الانتخابات الرئاسية في روسيا، على ما أفادت وكالة الأنباء الرسمية سانا.

وذكرت الوكالة أن الأسد "بعث برقية تهنئة إلى الرئيس فلاديمير بوتين رئيس وزراء جمهورية روسيا الاتحادية بمناسبة فوزه في الانتخابات الرئاسية أعرب فيها باسم الشعب العربي السوري وباسمه عن اخلص التهاني القلبية" للرئيس المنتخب "بفوزه المميز"..

وتمنى الأسد لبوتين "النجاح والتوفيق في مسؤولياته الرفيعة وللشعب الروسي الصديق المزيد من التقدم والازدهار في ظل قيادة الرئيس بوتين". واعتبرت الصحف السورية الصادرة الاثنين أن انتخاب فلاديمير بوتين رئيسا لروسيا سيعيد "التوازن" إلى العلاقات الدولية "المختلة"، عبر إطلاق نظام عالمي متعدد الأقطاب يحد من "الهيمنة الأميركية".

المعارضة الروسية تشكك

وكان ممثلون لبعض المرشحين ومعارضون ومنظمات لمراقبة الانتخابات تحدثوا عن عمليات تزوير عديدة. واعتبرت الصحافة الروسية الاثنين أن رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين الذي فاز في الانتخابات الرئاسية الأحد سيكون بمواجهة نقص في الشرعية خلال ولايته الثالثة في الكرملين رغم فوزه الساحق.

وكتبت صحيفة "فيدوموستي" الاقتصادية أن "فلاديمير بوتين فاز في الانتخابات الرئاسية بفارق جيد" لكن السلطة "لم تتمكن من زيادة شعبيتها" التي تضررت من جراء حركة الاحتجاج في الأشهر الماضية.

وقال نيكولاي بتروف المحلل في مركز كارنيغي للصحيفة إن "المشكلة هي في سير الحملة الانتخابية والطريقة التي تم فيها اختيار المرشحين" الذين سمح لهم بالمشاركة في الانتخابات.

وأضاف "أن بوتين هو الذي اختار منافسيه وحدد قواعد اللعبة وأخيرا نتيجة فوزه". وتحدثت منظمة الأمن والتعاون في أوروبا عن مخالفات كبيرة في احتساب أصوات الناخبين الروس.

وقد فاز رئيس الوزراء الروسي في الانتخابات الرئاسية اثر حصوله على قرابة 64 بالمئة من الأصوات في اقتراع قالت المعارضة انه تخللته أعمال تزوير.

وأكد الناطق الروسي "نعتقد ان روسيا ستحافظ على الاستقرار الاجتماعي والسياسي والتنمية الاقتصادية وستلعب دورا اكثر أهمية في الشؤون الدولية".

المعارضة تهدد بالتظاهر

وقد هددت المعارضة في روسيا بتنظيم مزيد من المظاهرات ضد فلاديمير بوتين بعد أن أعلنت لجنة الانتخابات فوزه بمنصب رئيس روسيا في السنوات الست المقبلة.

وقال فلاديمير ريجكوف أحد قادة المعارضة: "إذا لم نتظاهر سيظل موعد الانتخابات البرلمانية بعد خمس سنوات وانتخابات الرئاسة بعد ست سنوات."

وأضاف ريجكوف قائلاً. " لقد وعد الرئيس مدفيدف من قبل ببعض الإصلاحات السياسية البسيطة، لكننا سنواصل التظاهر وسنطالب بمزيد من الإصلاحات."

وقال ميخائل بروخوروف الذي كان ضمن المرشحين للرئاسة إنه كان على يقين بأن الانتخابات لن تكون نزيهة.

وأضاف قائلا"عندما قررت ترشيح نفسي كان واضحاً أن الانتخابات لن تكون نزيهة، لذا لم يكن لدي أي تساؤل إن كانت شرعية أم لا. ونحن في حاجة إلى بحث الانتهاكات بهدوء، ونعمل حاليا على إعداد تقييم كامل لنتائج الانتخابات.

بريطانيا تنتظر تقرير بعثة المراقبة

صرح ناطق باسم رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الاثنين ان نتائج الانتخابات الرئاسية في روسيا التي فاز فيها فلاديمير بوتين "حاسمة" على الرغم من "مشاكل" تحدثت عنها منظمة الامن والتعاون في اوروبا.

وقال الناطق في لقاء مع صحافيين إن تقرير المنظمة "حدد بوضوح مشاكل ونود أن تتم تسوية هذه المشاكل في وقت لاحق لكن من الواضح أن هذه الانتخابات أدت إلى نتيجة حاسمة".

وقال متحدث باسم الخارجية البريطانية "ننتظر باهتمام التقرير الأولي لبعثة المراقبة".

وأضاف "أننا مقتنعون بأهمية إجراء انتخابات ديمقراطية في روسيا وأي مكان في العالم". ولفت المتحدث أيضا إلى انه "على روسيا بصفتها عضوا في مجلس أوروبا تطبيق المبادئ والقواعد الأساسية للديمقراطية".

وأشارت النتائج شبه النهائية التي أعلنت صباح الاثنين إلى فوز فلاديمير بوتين الذي سبق وتولى الرئاسة في 2000 و2008، بحوالي 64 بالمئة من الأصوات في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية الروسية لكن المعارضة اعترضت على الاقتراع.

وأكد ممثلو بعض المرشحين ومعارضون ومنظمات لمراقبة الانتخابات وكذلك وسائل إعلام مستقلة تسجيل عمليات تزوير.

XS
SM
MD
LG