Accessibility links

وزير الداخلية المصري يؤكد عودة الأمن بنسبة 60 بالمئة


أكد اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية أن الأمن في مصر لم يتحقق كاملا ، لكنه تعافى بنسبة 60 بالمائة إلا أن جهاز الشرطة عاقد العزم على الاستمرار في العمل ومواجهة الإجرام .

وأشار في مؤتمر صحافي الى ان التواجد الأمنى سيزداد خلال الفترة القصيرة المقبلة خاصة بعد ورود التعزيزات التى طلبتها الشرطة واستجابت لها الحكومة .

وفيما يتعلق بهيكلة الوزارة أوضح إبراهيم أنه تم تشكيل لجنة لهذا الغرض ولكن هذه العملية لا يمكن أن تتم في يوم وليلة وأنه يجب أن تتم تلك العملية بحرفية لأن الهيكلة لابد أن تتواءم مع عمل الشرطة والظروف الراهنة، على حد قوله.

وأشار وزير الداخلية إلى أن الوزارة في إعادة هيكلتها ستستغني عن تنظيم الحج والأشراف على الانتخابات مؤكدا أن الهيكلة الجديدة ستعمل على تحقيق هيبة الدولة وتتواكب مع عمل الشرطة من اجل الصالح العام .

وردا على سؤال حول ما أثير عن إطلاق بعض أفراد الشرطة للحى، قال وزير الداخلية "إننا جهاز شرطي انضباطي وان الطالب ينفذ كافة الاشتراطات منذ دخوله كلية الشرطة". مشيرا إلى أن "المادة 41 من قانون الشرطة تلزم رجل الشرطة بالهندام في ملابسه ومظهره".

وأشار الوزير إلى أن قيادات الشرطة تسدى النصيحة لمن يرغب في إطلاق لحيته، "و بعد ذلك نواجهه بإجراء تأديبي"، موضحا أن إطلاق رجل الأمن للحيته قد يثير الفتنة خاصة عند فض المنازعات بين مواطنين ليسوا من ديانة واحدة.

يذكر أن مصر تشهد انفلاتا أمنيا منذ تنحي الرئيس حسني مبارك في ثورة شعبية أطاحت بنظامه في فبراير/شباط من العام الماضي.

XS
SM
MD
LG