Accessibility links

logo-print

المحافظون يحققون فوزا كبيرا في الدورة الأولى للانتخابات التشريعية الإيرانية


أفادت نتائج الدورة الأولى للانتخابات التشريعية في إيران، بفوز كبير للمحافظين المؤيدين للمرشد الأعلى علي خامنئي.

وحصل الإصلاحيون على 19 مقعدا نيابيا فقط في المجلس في مقابل 60 مقعدا كانوا يشغلونها في البرلمان السابق.

وقال وزير الداخلية الإيراني مصطفى محمد نجار إنه "من أصل 290 مقعدا في المجلس تم ملء 225 مقعدا يوم الانتخابات على أن يتم ملء المقاعد الـ65 الأخرى من ضمنها 25 مقعدا في العاصمة في دورة ثانية ستجري بين أواخر ابريل/نيسان وأوائل مايو/أيار".

وقال نجار إن المشاركة في الانتخابات سجلت ارتفاعا بالمقارنة بالانتخابات السابقة، مشيرا إلى أنها بلغت 64 بالمئة وأنها "سجلت نموا بواقع 11 نقطة مئوية بالمقارنة بالانتخابات النيابية الأخيرة".

ويرى المحللون أنه لا بد من انتظار القرارات الأولى لمجلس الشورى الجديد الذي سيبدأ دورته في 26 مايو/أيار للتمكن من تقييم التوجهات السياسية.

غير أن التجديد الكبير للمجلس وانتخاب العديد من المرشحين المستقلين وتعقيد التحالفات السياسية، يجعل من الصعب التكهن بشأن ثقل الفصائل المختلفة والتوازن بين أنصار الرئيس محمود احمدي نجاد وخصومه في المجلس المقبل.

لكن المؤكد هو أن البرلمان الجديد سيتمسك بنهجه المتشدد حيال المسالة النووية الإيرانية وملفي إسرائيل والعلاقات مع الولايات المتحدة.

XS
SM
MD
LG