Accessibility links

logo-print

بوكير: مسيرتي مع منتخب لبنان قد تنتهي قريبا


قال الألماني ثيو بوكير المدير الفني للمنتخب اللبناني إن مسيرته مع المنتخب قد تنتهي في غضون فترة قريبة، كما انه سيجتمع في وقت قريب مع رئيس الاتحاد هاشم حيدر لتوضيح كافة الأمور خصوصا المتعلقة بالأجواء السلبية بعد الخسارة الأخيرة ضد أمام الإمارات (2-4).

وامتعض بوكير من الانتقادات التي وجهت إليه بعد الخسارة والتي لم تؤثر على تأهل لبنان إلى الدور الرابع الحاسم من تصفيات آسيا المؤهلة إلى نهائيات مونديال 2014، مشيرا إلى أن هناك من يعمل ضده لإجباره على ترك منصبه.

وقال في هذا الصدد "كنت أجرب عددا من اللاعبين لأني كنت على يقين من أن الكويت لن تفوز على كوريا الجنوبية في سيول"، وأضاف "لقد قدت لبنان من أسفل الدرك إلى الدور الحاسم لأول مرة في تاريخه ولم يكن أحد يتابع المنتخب لا جمهور ولا إداريين ولا حتى اتحاد".

وسأل المدرب الألماني "أين كان كل من ينتقد في الفترة الماضية؟ لماذا الآن بعد أن اتخذ المنتخب أهمية كبيرة وبات ناجحا ويكسب مكافآت وأموالا من الفيفا؟" في إشارة إلى مكافأة التأهل إلى الدور الرابع والتي قد تبلغ نحو خمسة ملايين دولار.

وعن إشراك الحارس عباس حسن ضد الإمارات، اعتبر بوكير ان الهدف كان إعطاءه ثقة وخبرة في المباريات الدولية لأنه كان واثقا من التأهل، وأضاف "عندما خسرنا أمام كوريا الجنوبية صفر-6 كان الحارس زياد الصمد مسؤولا عن بعض الأهداف، لكن لم يطالب أحد بان نستبدله وهذا ما سأفعله".

وكشف بوكير انه تلقى سيلا من العروض خلال الأشهر الماضية أبرزها من ناد سعودي بيد انه رفض فكرة ترك لبنان حيث يستقر وهو متزوج من لبنانية.
XS
SM
MD
LG