Accessibility links

موسكو تؤكد استمرار علاقاتها الإيجابية مع الولايات المتحدة بعد انتخاب بوتين


سعت روسيا الثلاثاء إلى طمأنه الدول الغربية وفي مقدمتها الولايات المتحدة حول مستقبل علاقاتها معها بعد انتخاب فلاديمير بوتين رئيسا جديدا، وسط انتقادات غربية وكذلك المعارضة الداخلية لنتائج الانتخابات.

وقال سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي الثلاثاء إن بلاده مع الرئيس الجديد، ستحافظ على استمرارية النهج الايجابي في العلاقات مع الولايات المتحدة الأميركية.

ونقل موقع "روسيا اليوم" الإخباري عن ريابكوف في مؤتمر صحافي في موسكو قوله "ليس لدينا أدنى شك في المحافظة على استمرارية النهج الايجابي في سياستنا الخارجية بالنسبة للولايات المتحدة الأميركية".

وأضاف ريابكوف أن "كل ما تم التوصل إليه خلال السنوات الأخيرة ينفذ حسب توافق الآراء داخل روسيا. إن كافة القرارات المتخذة في هذا المجال مثل مراقبة التسلح والانضمام إلى منظمة التجارة العالمية تم تبنيها بمشاركة الرئيس المنتخب".

وتابع المسؤول الروسي قائلا "أنا لا أريد تضخيم أهمية هذه أو تلك من البيانات، فكل شيء كان ضمن إطار الحوار بين موسكو وواشنطن حول عدد من الأزمات. لا توجد هنا أي دوافع انتخابية".

وأوضح المتحدث أن بلاده تعتقد أنه "من مصلحة الولايات المتحدة أيضا، أن تكون لها علاقات بناءة مع روسيا، على الرغم من أنه لن يكون من السهل عليها تحمل الاختبار في العام الذي يسبق الانتخابات الرئاسية".

وحول منظومة الدرع الصاروخية، قال سيرغي ريابكوف إنه لم يتم التوصل حتى الآن إلى اتفاق مع الولايات المتحدة حول هذا الملف، مشيرا إلى أنه "مازال هناك وقت لذلك".

وأكد ريابكوف أنه لا توجد مصاعب كبيرة تعيق تنفيذ اتفاق تقليص الأسلحة الإستراتيجية الهجومية مع واشنطن، حيث أوضح أن "تنفيذ هذا الاتفاق هو خير مثال لتعاون بناء بين مختلف الوزارات والخبراء".

تحرك لمعارضي بوتين

وفي سياق متصل، دعت المعارضة الروسية الثلاثاء إلى تظاهرات جديدة في نهاية الأسبوع، مكررة تصميمها على التظاهر بعد انتخاب فلاديمير بوتين.

وقال سيرغي بارخومينكو، أحد منظمي حركة الاحتجاج في تصريح لوكالة ريا نوفوستي للأنباء "قررنا تنظيم تظاهرة جديدة في العاشر من مارس/آذار"، مضيفا أن قادة المعارضة ينوون تنظيم مسيرة إلى موسكو السبت، على أن تصل إلى مقربة من مقر الحكومة الروسية حيث سيقام التجمع.

وذكر بارخومينكو أن المنظمين ما زالوا يتفاوضون مع بلدية موسكو على اختيار مكان التظاهرة.

واتهم زعماء المعارضة الروسية فلاديمير بوتين بتغيير تكتيكاته وشن حملة على نشطائها بعد ان احتجزت شرطة مكافحة الشغب مئات المحتجين الذين يتحدون شرعية فوزه بالانتخابات الرئاسية.

ومن جانبه، قال الملياردير ميخائيل بروخوروف الذي خسر انتخابات الرئاسة أمام بوتين وحصل على نحو ثمانية بالمئة من الأصوات في رسالة على تويتر ليلة الاثنين "كان من الممكن تفادي استخدام القوة واحتجاز سياسيين معارضين.لقد كان تجمعا سلميا. أنا غاضب من استخدام القوة ضد أناس جاءوا ليعبروا عن رأيهم".

وكانت السلطات الروسية قد اعتقلت مساء الإثنين في موسكو وسان بطرسبورغ أكثر من 500 شخص منهم قادة في المعارضة خلال تظاهرات تنديد بانتخاب بوتين، قبل أن تفرج عن قادة المعارضة.

XS
SM
MD
LG