Accessibility links

logo-print

عريقات ينتقد تركيز زيارة نتانياهو لواشنطن على الملف الإيراني


انتقد كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات تركيز محادثات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو مع الرئيس باراك أوباما على البرنامج النووي الإيراني وليس عملية السلام.

وقال عريقات في مؤتمر صحافي في رام الله حول زيارة نتانياهو "كنا نعلم أنه سيذهب إلى واشنطن بخطة حرب وليس خطة سلام"، ووصف خطابه أمام لجنة شؤون العلاقات الخارجية الأميركية الإسرائيلية (إيباك) بأنه بمثابة قرع لطبول الحرب.

وأضاف عريقات "لسنا بحاجة لتصدير الخوف واستخدامه لأنه مصدر عدم الاستقرار في المنطقة وسيدفع شعوبها إلى مزيد من العنف والتطرف وهذا ما سمعناه ضد العراق وأفغانستان والآن نسمعه ضد إيران".

وأكد عريقات أن "مفتاح السلام والاستقرار والازدهار هو تجفيف مستنقع الاحتلال الإسرائيلي وإقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود عام 1967 ".

وأشار إلى أن "عدم إنهاء الاحتلال سيكون منبع الحروب والتطرف وهذه حقيقة يجب على أروقة صناعة القرار في الغرب أن تدركها".

وكان نتانياهو الذي ينهي اليوم الثلاثاء زيارة للولايات المتحدة شكل البرنامج النووي الإيراني محورها الرئيسي حذر من أن إسرائيل لن تعيش تحت "التهديد بزوالها" .

وتعثرت محادثات السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين منذ سبتمبر/ أيلول 2010.

ويطالب المسؤولون الفلسطينيون بوقف الأنشطة الاستيطانية الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية وبقبول إسرائيل لحدود عام 1967 كمرجع للمحادثات بينما ترفض الحكومة الإسرائيلية هذه المطالب موضحة أنها مستعدة للدخول في مفاوضات من دون شروط مسبقة .

XS
SM
MD
LG