Accessibility links

الحكومة المصرية تنفي تدخلها للإفراج عن المتهمين الأميركيين في قضية التمويل الأجنبي


نفت الحكومة المصرية تدخلها للإفراج عن المتهمين الأميركيين في قضية التمويل الأجنبي.

ودعا كمال الجنزوري رئيس مجلس الوزراء اليوم الثلاثاء السلطة التنفيذية إلى عدم التدخل في القضية، مؤكدا في مؤتمر صحافي أن الإفراج عن المتهمين يرجع إلى القضاء وليس في سلطة أي مسؤول تنفيذي أن يتدخل في هذا الموضوع.

وكان القاضي محمد محمود شكري الذي كلف النظر في قضية اتهام 43 شخصا بتلقي تمويل غير مشروع من منظمات أجنبية من بينهم 19 متهما أميركيا قد أعلن تنحيه عن النظر في القضية، ما أثار اتهامات للسلطة التنفيذية بالتدخل في أعمال القضاء وممارسة ضغوط على عمل القاضي.

وأعلن عبد المعز إبراهيم رئيس محكمة الاستئناف أنه من طالب شكري بالتنحي، كما أمر بنقل القضية إلى دائرة قضائية مختلفة، قررت الإفراج عن المتهمين بكفالة.

كما استدعى مجلس الشورى يوم الثلاثاء وزراء حكوميين لسماع أقولهم فيما يتعلق بالقضية.

وقالت وزيرة الدولة للتخطيط والتعاون الدولي فايزة أبو النجا أمام المجلس إن القضية بدأت مع إعلان الحكومة الأميركية عام 2004 اعتزامها اقتطاع جزء من المساعدات الاقتصادية لمصر وتوجيها للإنفاق مباشرة على منظمات المجتمع المدني.

وقالت إن الحكومة المصرية رصدت تحويلات خارجية لمنظمات مصرية غير مسجلة قانونا، وفى 20 فبراير/ شباط من العام الماضي قررت الإدارة الأمريكية إعادة توجيه مبلغ 150 مليون دولار من برنامج المساعدات لتمويل منظمات المجتمع المدني في إطار دعم الديمقراطية والانتخابات.

وأكدت الوزيرة أن الحكومة المصرية اعترضت على هذه الإجراءات في كل المقابلات والمخاطبات الرسمية مع واشنطن ومع سفارتها في مصر، لكنها لم تتلق ردا ما دفع الحكومة إلى أن تترك الملف بيد القضاء المصري.

وفي كلمتها أمام المجلس، أكدت نجوى خليل وزيرة التأمينات والشؤون الاجتماعية أن الوزارة باشرت البحث مع جميع أطياف المجتمع وكافة المهتمين بالعمل الأهلي لصياغة مشروع قانون جديد للعمل الأهلي، معلنة أنه سوف يتم الانتهاء منه في ثلاثة أسابيع.

من جانبه، قال حسين مسعود وزير الطيران المدني إن الطائرة التي أقلت المتهمين الأميركيين تابعة لوزارة الخارجية الأميركية،

وهذا النوع من الطائرات له تصديقات دبلوماسية والجهات التي تتعامل معها هي التي تمنحها موافقات الهبوط في المطارات. في هذه الأثناء، رفضت جماعه الإخوان المسلمين مجددا التصريحات الأميركية التي أشارت إلى دور الجماعة في إنهاء أزمة المتهمين الأجانب.

وصرح جمال حشمت النائب في مجلس الشعب عن حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسي لجماعة الإخوان في حوار مع "راديو سوا" بأنه "من غير المعقول أن يتدخل الإخوان في هذا الوقت بالتحديد لعقد صفقة مشبوهة" مؤكدا أن "مثل هذه الأمر بيد السلطة التنفيذية، وأن الحزب ليس سوى جهة في السلطة التشريعية".

يذكر أنه تم تحديد دائرة جديدة برئاسة القاضي مكرم عواد لإعادة محاكمة المتهمين في قضية التمويل الأجنبي تبدأ جلساتها بعد غد الخميس.

XS
SM
MD
LG