Accessibility links

logo-print

برلماني مغربي-أميركي يؤكد على أهمية ازدواجية الجنسية في تنمية المغرب


لم تسفر انتخابات مجلس النواب في المغرب عن فوز ساحق لحزب العدالة والتنمية ذي التوجهات الإسلامية فقط، بل أدت كذلك إلى اختيار المغاربة لممثليهم من المهاجرين المقيمين في الخارج.

ويضم مجلس النواب المغربي الجديد عددا من الكفاءات المهاجرة من بين هؤلاء الدكتور المختار غامبو، وهو مواطن أميركي من أصول مغربية قضى أكثر من عشرين عاما باحثا وأستاذا في عدد من الجامعات الأميركية العريقة.

وفي لقاء أجراه معه الزميل يوسف الدازي قال النائب غامبو إن ازدواجية جنسيته ليست عاملا سلبيا بل هي جزء مما وصفه بفلسفة حياة سواء في المغرب أو الولايات المتحدة.

وأضاف لـ "راديو سوا" أنه "عندما نتكلم عن الشتات نتكلم عن الازدواجية والتعدد وهذه هي الفلسفة التي تميز المغرب الجديد الذي يحث الدستور فيه على التعدد داخل المغرب أو خارجه وهي من سمات العصر الجديد. فمسيرتي كانت أكاديمية وفي نفس الوقت كنت مدرسا للدراسات الأميركية والأدب الأميركي. والمواضيع التي كنت أشتغل عليها هي هذه الظاهرة الجديدة التي تسمى بـDiaspora (الشتات). إنها تعطينا فرص كثيرة للمزج بين الثقافات وحضارات تاريخ الشعوب".

ولم يخف غامبو اعتزامه تقوية ما أسماه بالدبلوماسية الموازية لرفع مستوى العلاقات المغربية الأميركية من خلال موقعه كعضو في برلمان المغرب الجديد.

وقال "بما أنني في اللجنة المكلفة بالشؤون الخارجية والشؤون الإسلامية في البرلمان المغربي، أقول إن الجالية المغربية يجب أن تعطى لها كل الفرص للعب دور ممتاز في ما يسمى بالدبلوماسية الموازية. وتعريف بسيط للدبلوماسية هي معرفة الآخر، كل المغاربة الأميركيين الموجودين في هذا البلد بحكم احتكاكهم اليومي مع الثقافة والحضارة الأميركية المبنية أصلا على مفهوم الهجرة وكل الامتيازات التي تمنحها الهجرة كالتعارف والتلاحم بين ثقافات مختلفة".

من جهة أخرى قال غامبو "ربما أنا أول مغربي اميركي ينجح في خوض الانتخابات البرلمانية في المغرب، ولكن في القرن 19 كان هناك سيناتورا مغربيا من أصول يهودية (في الكونغرس الأميركي). وهذا يعد نموذجا للتقارب المغربي-الأميركي عبر التاريخ الذي يعطينا فرصة تشجعنا على العمل والدخول في مشروع سياسي يعود بفائدة كبرى على البلدين".

جدير بالذكر أن الدكتور غامبو يدرس العلوم الإنسانية حتى الآن في جامعة Yale في ولاية كونتيكت الأميركية.

XS
SM
MD
LG