Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة تدعو العراق لمنح المرأة دورا أكبر


دعت الأمم المتحدة الثلاثاء إلى أن يكون للمرأة العراقية تمثيل أكبر في مؤسسات الدولة، مؤكدة استعدادها للمساعدة في حماية حقوق العراقيات بغية تحقيق مزيد من المساواة.

وقال الممثل الخاص للامين العام للأمم المتحدة في العراق مارتن كوبلر في بيان إن المرأة العراقية لم تأخذ بعد وضعها الحقيقي كما هو مقرر بكافة المواثيق الدولية التي التزم العراق بها.

وأكد كوبلر في البيان استعداد الأمم المتحدة التام لمواصلة تقديم المساعدة لتعزيز الحقوق السياسية والاجتماعية والاقتصادية للنساء بالإضافة إلى حماية تلك الحقوق بغية تعزيز مزيد من المساواة بين الجنسين في البلاد.

وشدد المسؤول الدولي إثر لقائه وزيرة الدولة لشؤون المرأة ابتهال كاصد الزيدي في بغداد على أهمية وجود تمثيل نسائي في الحكومة والبرلمان والمفوضيات العراقية المستقلة.

وكانت الزيدي قد قالت في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية الاثنين إن المرأة العراقية بعيدة عشرات السنوات عن تبوء مناصب قيادية كرئاسة الوزراء.

وأعربت عن خيبة أملها مما وصفته بواقع المرأة في السلطة التنفيذية، مؤكدة أن الحكومة اتفقت مؤخرا على منح النساء وظائف في مؤسساتها بنسب تتراوح بين 30 و50 بالمئة.

وتمتعت النساء العراقيات بظروف أفضل مقارنة مع أوضاع النساء الأخريات في الشرق الأوسط قبل حرب الخليج عام 1991 التي قضت، مع سنوات الحصار التي تلتها، على هذا الامتياز.

وشهدت أوضاع النساء العراقيات تدهورا إضافيا بعد اجتياح العام 2003 عندما حازت الجماعات المتشددة على دور اكبر في السياسة والمجتمع.

وهناك وزيرة واحدة في الحكومة الحالية، علما أن العراقيات يحظين بحصة في البرلمان المؤلف من 325 نائبا تبلغ نسبتها 25 بالمئة.


XS
SM
MD
LG