Accessibility links

جماعة الإخوان تفاوض شخصيات جديدة لخوض الانتخابات الرئاسية


قالت جماعة الإخوان المسلمين إنها تتفاوض حاليا مع عدد محدود من الشخصيات الجديدة‏ لإقناعهم بخوض الانتخابات الرئاسية‏‏ بعد توافر الشروط التي وضعتها فيهم.
وقال المتحدث باسم الإخوان الدكتور محمود غزلان إن تلك الشخصيات لا تنتمي للإخوان أو حزب إسلامي وليست معادية للمشروع الإسلامي وتتميز بالوطنية والنزاهة مؤكدا أنه ليس بينهم أي مرشح محتمل ممن أعلنوا أنهم سيخوضون الانتخابات. وفي الوقت نفسه أكدت مصادر مطلعة داخل الجماعة أن عدد تلك الشخصيات لا يتجاوز الخمسة.

وذكر نائب المرشد العام الدكتور محمود عزت أن الإخوان ينتظرون الدستور الجديد لتحديد موقفهم من منصب نائب رئيس الجمهورية حيث يتوقف ذلك على ما إذا كان المنصب بالانتخاب الشعبي أم بالتعيين من الرئيس أم من حزب الأغلبية البرلمانية.

في ذات السياق، أكد وكيل مجلس الشعب وعضو الهيئة العليا لحزب النور أشرف ثابت أن حزبه يبحث عن الرجل المناسب لدعمه في انتخابات الرئاسة، وأشار إلى أنه لم يتم الإعلان عن هذا المرشح إلا بعد إغلاق باب الترشيح حتى تتضح الصورة بجميع المرشحين.
وقال ثابت في مداخلة لفضائية الحياة إن عدم تأييد المرشح لمجرد أنه من العسكر معيار غير مناسب لاختيار من يمثلنا رئيسا ، مشيرا إلى أن المعيار يجب أن ينصب على الأصلح للمنصب حتى لو كان عسكريا.

وعن صياغة الدستور الجديد، قال ثابت إن حزب النور لا يتمسك بنسبة الستين في المئة من نواب البرلمان للجنة التأسيسية للدستور. كما أشار إلى أن حزب النور سيفاجئ الشعب المصري بتصوارت الحزب للدستور الجديد.

عصر الشباب

في غضون ذلك، تعهد المرشح المحتمل للرئاسة المصرية الدكتور عبدالمنعم أبوالفتوح أن تصل نسبة قطاعي الشباب والمرأة في التعيينات بالمناصب القيادية بالدولة إلى أربعين في المئة وأن تتم كافة التعيينات في الجهاز التنفيذي للدولة بناء على قواعد الكفاءة والمساواة.

وقال أبوالفتوح فى تصريحات الثلاثاء إن شباب مصر استرد عافيته بعد ثورة يناير، وأثبت للعالم أجمع أنه قادر على قيادة الوطن والنهوض به، مشيرا إلى أن العصر القادم هو عصر الشباب.

XS
SM
MD
LG