Accessibility links

رئيس المجلس الأعلى لبرقة ينفي لـ"راديو سوا" أي خطط لتقسيم ليبيا


نفى أحمد الزبير السنوسي، الرئيس الانتقالي للمجلس الأعلى لمنطقة برقة النفطية شرق ليبيا، أن يكون الهدف من إعلان برقة "إقليما فدراليا اتحاديا" هو تقسيم ليبيا، كما نفى لـ"راديو سوا" وقوف جهات أجنبية وراء العملية، وقال إن سبب الإعلان عن الإقليم في برقة هو ضعف أداء المجلس الانتقالي، الذي وصف رئيسه بأنه ديكتاتور.

وكان مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الانتقالي في ليبيا هدد باستخدام القوة لمنع ما وصفه بتقسيم ليبيا، ودعا زعماء القبائل الذين أعلنوا عن تشكيل إقليم فدرالي في برقة الثلاثاء إلى الحوار.

وكان زعماء مدنيون في محافظة برقة في شرق ليبيا والتي تضم أغلب نفط البلاد عن خطط لإنشاء مجلس لإدارة شؤون المحافظة وعين نحو ثلاثة آلاف مندوب شاركوا في مؤتمر في مدينة بنغازي أحمد الزبير السنوسي وهو قريب لملك ليبيا السابق وسجين سياسي خلال عهد معمر القذافي رئيسا للمجلس الجديد.

وهو الإعلان الذي دفع رئيس المجلس الانتقالي باتهام جهات خارجية عربية بزرع الفتنة في شرقي البلاد.

وصرح السنوسي في لقاء خص به "راديو سوا" بأن سكان المنطقة لهم "الحق في وحدة ليبيا واستقلالها وكرامتها. دفعنا عشرات الآلاف الشهداء. لم نزايد على أحد ولم نخوّن أحدا ولم ندع أن وراء فلان أجندة أو غير ذلك".

وأضاف السنوسي أن المجلس الأعلى لبرقة: "يعترف بعلم الدولة ونسيجها والجيش الوطني الواحد والوزارات السيادية" مشيرا إلى أن مطالبهم تتمثل في "حرية القرار فيما يخص مصلحة المواطن الذي عاني بعد المسافة وسوء الإدارة في طرابلس".

تهديد باستخدام القوة

في المقابل، نقل عن عبد الجليل يوم الأربعاء القول: "لسنا مستعدين لتقسيم ليبيا ونحن نستطيع ردعهم ولو بالقوة".

وأضاف: "أدعو إخوتي في برقة كما يسمونها الآن للحوار"، مشيرا إلى وجود "مندسين ومن أزلام معمر القذافي الذين يستغلونهم الآن" بينهم.

"زوبعة في فنجان"

وفي تصريح لـ"راديو سوا"، أعرب فرج السايح، وزير بناء القدرات في الحكومة السابقة عن ارتياحه إزاء اللامركزية في البلاد، وقال إنها خطوة طبيعية جاءت كرد للتهميش الذي كانت معظم المناطق الليبية تعاني منه في ظل حكم القذافي، لكنه استبعد أن تؤدي إلى تقسيم ليبيا.

ونفى وجود خطط لتقسيم ليبيا قائلا إن مواطني المنطقة الشرقية ضد التقسيم واصفا ما يحدث بالـ"زوبعة في فنجان".

وأوضح أن "بعض المهمشين أرادوا نقل صوتهم إلى الحكومة المركزية للفت الانتباه والحصول على حقوقهم" مشيرا إلى سوء فهم مفهومي اللامركزية والفدرالية.

وحذر السايح جهات لم يسمها من مغبة تنفيذ أجندات دول قال إنها قدمت الدعم إلى ليبيا خلال الحرب "لكنه اتضح فيما بعد أن الدعم كان وراءه خطط للتدخل في شؤون البلاد الداخلية"، لكنه رفض تسمية تلك الدول.

منظمة التعاون الإسلامي تندد

وفي ردود الفعل الدولية، دعت منظمة التعاون الإسلامي الليبيين إلى توحيد صفوفهم والحفاظ على وحدة الأراضي الليبية، وقال أكمل الدين إحسان أوغلو الأمين العام للمنظمة في بيان له، إنه يدعو من جديد، جميع الليبيين إلى العمل مع بعضهم من خلال المجلس الانتقالي الذي وصفه بالممثل الشرعي والوحيد للشعب الليبي.

وكان رئيس المجلس الانتقالي الليبي مصطفى عبد الجليل قد تهم الثلاثاء جهات خارجية عربية بزرع الفتنة في شرقي البلاد.

وشهدت مدن طرابلس وبنغازي والبيضاء وشحات ودرنه وطبرق حركة اعتراض رفضاَ لإعلان إقليم برقة الممتد من حدود مصر في الشرق إلي سرت غرباً، فدرالية تستمد شرعيتها من الدستور الذي أقر في عهد الملك الراحل إدريس السنوسي عام 1951.

ويزيد إعلان الحكم الذاتي التحديات التي يواجهها المجلس الوطني الانتقالي الذي يكافح لفرض سلطته على البلدات والميليشيات التي تدير شؤونها بنفسها دون الرجوع بدرجة تذكر للحكومة في طرابلس.

ومن المقرر أن يلقي رئيس الوزراء الليبي عبد الرحيم الكيب اليوم الأربعاء خطابا في مجلس الأمن الدولي في نيويورك لبحث الأوضاع في بلاده.

XS
SM
MD
LG