Accessibility links

logo-print

رئيس المجلس الاستشاري يعلن ترشحه لمنصب رئيس الجمهورية


أعلن رئيس المجلس الاستشاري منصور حسن خوضه انتخابات رئاسة الجمهورية التي يبدأ التقدم لها رسميا اعتبارا من يوم السبت القادم.

وسبق لحسن أن شغل مناصب وزير الإعلام والثقافة ووزير رئاسة الجمهورية في مطلع الثمانينيات، كما تم اختياره لرئاسة المجلس الاستشاري المعاون للمجلس الأعلى للقوات المسلحة خلال الفترة الانتقالية ما بعد ثورة يناير/كانون الثاني.

في هذه الأثناء ، جدد حمدين صباحي المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية موقفه الرافض لمعاهدة السلام مع إسرائيل قائلا إنه إذا "تولى الرئاسة فسوف يقوم بعرضها على مجلس الشعب وهو الذي سيقرر مصيرها سواء بالإلغاء أو التعديل".

وأضاف في تصريحات صحافية: "إنه إذا لم يأت رئيس من الميدان يعبر عن الثورة ويستكمل أهدافها ستعود الثورة مرة أخرى إلى الميدان" مؤكدا أنه يتبنى تشريعا يمنح الشباب نصف المقاعد في المجالس المنتخبة على مستوى الجمهورية.

وكان رئيس اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية فاروق سلطان قد أعلن عن إجراء الانتخابات الرئاسية يومي 23 و24 من شهر مايو/أيار المقبل، على أن تجرى جولة الإعادة يومي 16 و17 يونيو/حزيران.

وجاء هذا الإعلان في ظل تزايد الغضب بين أوساط المتظاهرين حيال المجلس العسكري المصري والشرطة لإخفاقهما في التصدي لأعمال الشغب التي أودت بحياة 74 شخصا في أعقاب مباراة لكرة القدم في بورسعيد مطلع الشهر الماضي.

وتطالب الحركات الاحتجاجية بشكل رئيسي بإنهاء حكم المجلس العسكري في أسرع وقت ممكن، كما تتهم المجلس العسكري بانتهاج نفس السياسات القمعية لنظام مبارك وبالرغبة في الحفاظ على الامتيازات الاقتصادية للجيش وخصوصا عدم خضوع ميزانيته لرقابة برلمانية.

XS
SM
MD
LG