Accessibility links

بانيتا: واشنطن تسعى لزيادة عزلة نظام الأسد دبلوماسيا وسياسيا


قال وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا إنه مازالت هناك فرصة لوقف العنف في سورية دون اللجوء للخيار العسكري.

وقال بانيتا أثناء شهادته أمام لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ إن بلاده تعمل على أربعة محاور:

"نحن نعمل على زيادة العزلة الدبلوماسية والسياسية على نظام الأسد. ونحث الدول الأخرى على الانضمام للولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والجامعة العربية في فرض عقوبات على نظام الأسد."

وأضاف أن بلاده تعمل حاليا على تأمين إغاثة للسوريين المتضررين من النزاع:

"نحن نقدم مساعدة إغاثية طارئة للشعب السوري. وقد خصصنا مبدئيا عشرة ملايين دولار."

ماكين يدعو لشن هجمات جوية

وفي مستهلّ جلسة الاستماع بمجلس الشيوخ جدد السناتور الجمهوري جون ماكين، دعوته لشن هجمات جوية على سورية لمساعدة المعارضة على اسقاط نظام الرئيس بشار الاسد.

وقال إن مد الجيش السوري الحر وجماعات المعارضة، بمساعدات عسكرية امرٌ حيوي ولكنه غير كاف ٍ لوقف عمليات القتل وانقاذ الابرياء وأضاف:

"ان السبيل المنطقي الوحيد لتحقيق ذلك هو بضربات جوية اجنبية ، والتي من شأنها أن تضعَ حدا للحصار الذي يفرضه الاسد على المدن محلّ النزاع في سورية، وتحميَ ابرز المراكز السكانية وتساعدَ المعارضين على اقامة ملاذات آمنة في سورية حيث يمكنهم تنظيم تحركاتهم ونشاطاتهم العسكرية والسياسية ضد الاسد."

وقال ماكين إن الاسد يتلقى مساعدات هي عبارة عن شحنات من الأسلحة والذخيرة من إيران وموسكو، ولفت إلى تقرير نشرته صحيفة واشنطن بوست يوم الاحد يفيد بأن عناصر من الجيش والاستخبارات الإيرانية منتشرة في سورية لمساعدة النظام على قمع الحركة الاحتجاجية.

وأكد ماكين أن من مصلحة الولايات المتحدة القومية وقف عمليات القتل في سورية وإسقاط نظام الرئيس بشار الأسد وأضاف:

"إن نهاية نظام الاسد قد تقطع علاقات حزب الله الحيوية بإيران وتقضي على تهديدٍ لإسرائيل طال أمدُه، وتوفر السيادة والاستقلال للبنان وتلغي نظامَ دولة ٍ يدعمُ الإرهابَ ويسهم في نشر أسلحة الدمار الشامل ".

ديمبسي: لدينا علاقات عسكرية قوية مع الدول المجاورة لسورية

وفي نفس السياق، قال رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال مارتن ديمبسي إن الاضطرابات في سورية تؤثر على استقرار الشرق الأوسط.

"إن فرار اللآجئين وتدفقهم على الدول المجاورة يعتبر مصدر قلق متزايد. علينا أن نكون يقظين بشأن حركة المتطرفين والخصوم الآخرين الذين يسعون لاستغلال الموقف."

وأضاف ديمبسي في شهادته أمام لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ أنه يتعين أيضا التحلي باليقظة بشأن ترسانة سورية الكيميائية والبيولوجية.

وقال إن دور القوات المسلحة الأميركية ينحصر الآن في إتاحة المعلومات لشركاء الولايات المتحدة في المنطقة، وقال:

"إذا استدعت الضرورة لتأمين مصالح الولايات المتحدة والدول الأخرى فسنكون مستعدين. إن وجودنا العسكري في المنطقة والعالم يمكننا من تنفيذ مهامنا بسهولة. ولدينا علاقات عسكرية قوية بكافة الدول على حدود سورية."

وقال رئيس هيئة الأركان الأميركية إنه إذا اقتضت الضرورة وصدرت الأوامر من القائد الأعلى للقوات المسلحة الرئيس باراك أوباما بتنفيذ هجمة جوية قاضية فسيتم تنفيذ ذلك.

وأضاف أن الوجود العسكري الأميركي في المنطقة يجعل من السهل تنفيذ ذلك. لكنه قال إن عملية عسكرية طويلة الأمد تستدعي العمل مع شركاء الولايات المتحدة، وقال:

"إن القدرة على تنفيذ حملة عسكرية طويلة الأمد سيضع أمامنا بعض التحديات، ويقتضي ان يتم تنفيذها في سياق التزام قوى أخرى عالمية."

وقال إن قدرات الدفاع الجوي السورية المتطورة تتجاوز قدرات ليبيا قبل الإطاحة بالقذافي بخمس مرات ويتركز وجودها على الحدود الغربية للبلاد.

آموس تزور بابا عمرو

ميدانيا، زارت فاليري آموس مساعدة الامين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية حي بابا عمرو في حمص اليوم الاربعاء برفقة فريق من الهلال الاحمر السوري، وذلك في إطار جولتها على عدد من المدن السورية.

وقبل جولتها الميدانية التقت آموس في دمشق وزير الخارجية وليد المعلم.

ونقلت وكالة سانا الرسمية للانباء عن المعلم تأكيده أن القيادة السورية تبذل قصارى جهدها لتوفير المواد الغذائية والخدمات والرعاية الصحية لجميع المواطنين على الرغم من الاعباء التي قال إن بلاده تتحملها من جراء العقوبات التي فرضتها بعض الدول العربية والغربية على سوريا.

كما زارت آموس مدينة حمص بعد لقائها وزير الخارجية السوري وليد المعلم في دمشق.

ونقلت وكالة الانباء السورية سانا عن آموس قولها إن الهدف من زيارتها هو تقييم الأوضاع الإنسانية في سورية للنظر في ما يمكن القيام به لتوفير الإحتياجات الأساسية للمواطنين.

وعن هذه الجولة قال خالد عرقسوسي رئيس العمليات في الهلال الاحمر السوري إن الهلال الأحمر هو المنظمة الوحيدة التي رافقت آموس في زيارتها التي شملت أيضا حي بابا عمرو.

وأضاف في حديث مع "راديو سوا":

"دخل فريق من الهلال الأحمر السوري بابا عمرو وكان بصحبته السيدة آموس من جهاز الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة، وكانت زيارتها زيارة تقييم لحي بابا عمرو تتعلق بالاحتياجات، وكان في فريق آخر موجود في حمص تابع للهلال الأحمر السوري بصحبته الصليب الأحمر الدولي كانوا بقرية آبل للنظر في موضوع مهجرين من بابا عمرو ممن نزحوا إلى قرية آبل لأنه في عدد كبير منهم ومتابعة توزيع المواد عليهم أيضا اليوم".

وقد أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الأربعاء عن مقتل حوالي 8500 شخص في سورية غالبيتهم من المدنيين. وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن: "قتل 8458 شخصا منذ بدء الاضطرابات في سورية في منتصف مارس/ آذار 2011، بينهم 6195 مدنيا".

وكان مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية لين باسكو قد أعلن في نهاية فبراير/ شباط أن الأمم المتحدة غير قادرة على "تقديم أرقام محددة" بشأن ضحايا القمع في سورية.

إلا أنه قال إن "هناك معلومات ذات مصداقية تفيد بأن الحصيلة باتت تزيد في أكثر الأحيان عن المئة قتيل مدني في اليوم، وبينهم الكثير من النساء والأطفال".

هذا وقد وصل عدد القتلى بين المدنيين اليوم الأربعا في سوريا إلى 75 قتيلا بينهم 47 في حمص وحدها برصاص الجيش وقوات الأمن السوريين.

الصين تسحب عمالها

قال وزير التجارة الصيني تشن ده مينغ الأربعاء إن بلاده تقوم بسحب عمال صينيين من سورية، وأوضح تشن أن مئة عامل فقط سيبقون لحراسة مواقع العمل والمعدات لكنه لم يذكر أرقاما للعدد الإجمالي للمواطنين الصينيين أو المشاريع الصينية في سوريا.

XS
SM
MD
LG