Accessibility links

logo-print

رئيس المجلس الاستشاري المصري ينفي وجود تحالفات لترشحه للرئاسة


صرح رئيس المجلس الاستشاري المصري منصور حسن، الذي أعلن ترشحه لانتخابات الرئاسة المصرية، بأنه لا توجد تحالفات وراء ترشحه لمنصب الرئيس.
وقال حسن، خلال مداخلة صحافية، إنه لا توجد أية جهة رسمية أو حزبية أو شعبية وراء ترشحه، معربا عن أمله في الحصول على توقيع أكثر من 30 نائبا من أعضاء مجلس الشعب لترشحه في الانتخابات. وأكد حسن أنه اختار الخبير الإستراتيجي والأمني اللواء سامح سيف اليزل، نائبا له في حملة ترشحه.

من جهته، صرح المتحدث باسم جماعة الإخوان المسلمين محمود غزلان أن حسن ليس مرشح الإخوان للرئاسة وأكد أن الأمر ما يزال سابقا لأوانه.
وقال غزلان إن اسم حسن لم يطرح كمرشح توافقي داخل حزب الحرية والعدالة حتى الآن، مضيفا أن جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة سوف يقومان باستعراض قائمة المرشحين، واختيار من يرون فيه الصلاحية والقدرة على القيام بأعباء المنصب، مضيفا أنهم سيعلنون عن اسم المرشح الذي سيدعموه بعد غلق باب الترشيح.

إلى ذلك، أعلن حزب الوفد الأربعاء أنه استقر على دعم حسن، معلنا بذلك انتهاء الجدل القائم حول المرشح الذي سيدعمه الحزب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.
جاء ذلك خلال اجتماع الهيئة العليا للحزب مساء الأربعاء، حيث انتهى الاجتماع بعد إجراء تصويت بين أعضاء الهيئة البالغ عددهم 58 عضوا.

وأوضح نائب رئيس حزب الوفد محمد كامل أن تصويتا جرى بين أعضاء الهيئة العليا للحزب لاختيار واحد من بين المرشحين عمرو موسى ومنصور حسن، وأن الاختيار وقع على منصور حسن الذي تغلب على منافسه بفارق خمسة أصوات.

في ذات السياق، أعلن عضو مجلس الشعب المصري أبو العز الحريري الأربعاء ترشحه لانتخابات الرئاسة التي ستجرى في 23 و24 مايو/أيار المقبل.
وقال الحريري في مداخلة صحافية إنه يحظى بدعم 38 نائبا في مجلس الشعب، مضيفا أنه يعتبر نفسه مرشحا للشباب والعمال والفلاحين.

في سياق متصل، وجه رئيس لجنة الانتخابات الرئاسية فاروق سلطان الدعوة للناخبين ممن لهم حق الاقتراع في الانتخابات الرئاسية المقبلة، للتوجه إلى صناديق الاقتراع يومي 23 و 24 مايو/أيار المقبل.

XS
SM
MD
LG