Accessibility links

سباق محموم بين المرشحين قبل فتح الترشح لانتخابات الرئاسة


أصدرت لجنة الانتخابات الرئاسية المصرية القرارات المنظمة للعملية الانتخابية المقرر إجراؤها في 23 و 24 مايو/أيار المقبل، والمتعلقة بضوابط التصديق على توقيعات الناخبين المؤيدين لراغبي الترشيح للرئاسة، وقواعد التصويت للمصريين في الخارج.

ومن المقرر، أن تبدأ اللجنة بعد غد السبت في تلقي أوراق الترشح للانتخابات التي تشهدها مصر للمرة الأولى منذ سقوط نظام الرئيس السابق حسني مبارك. وقررت اللجنة تخصيص موثق أو أكثر في كل مكتب من مكاتب التوثيق التابعة لمصلحة الشهر العقاري للتصديق على توقيعات المؤيدين للمرشحين.

ووفقا للضوابط المعلنة، سيتم تخصيص لجنة انتخابية أو أكثر في مقر كل بعثة دبلوماسية أو قنصلية مصرية، لاقتراع المصريين المقيمين خارج البلاد.

في غضون ذلك، أعلن منصور حسن رئيس المجلس الاستشاري المعاون للمجلس العسكري ترشحه لهذه الانتخابات. كما أعلن أبو العز الحريري عضو مجلس الشعب الأربعاء ترشحه معتبرا نفسه مرشحا للشباب والعمال والفلاحين.

وقبل الموعد الرسمي للترشح لانتخابات الرئاسة، أعلن المرشح الرئاسي المحتمل عبد المنعم أبو الفتوح رفضه التام لسياسة التمييز ضد الأقباط في مصر "سواء لأسباب دينية أو في التشريعات أو وظائف الدولة".

كما انتقد موقف وزارة الداخلية من الضباط الذين قرروا إطلاق اللحية معتبرا إطلاق اللحية بمثابة حق أصيل في الحرية الفردية.

وأكد المرشح المحتمل عمرو موسي أنه سيخوض معركة انتخابات الرئاسة حتى النهاية واثقا في قدرة الشعب على الاختيار.

وقال موسى إنه ليس من حق أحد أن يفرض مرشحا بعينه على الشعب الذي ثار من أجل الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية ونجح في إسقاط نظام ديكتاتوري، على حد قوله.

وتضم قائمة مرشحي الرئاسة كذلك العديد من الشخصيات من أبرزها رئيس الوزراء الأسبق أحمد شفيق وعمر سليمان النائب السابق للرئيس الجمهورية.

XS
SM
MD
LG