Accessibility links

الأمم المتحدة تقترح عقد مؤتمر عالمي حول النساء عام 2015


اقترحت الأمم المتحدة أمس الخميس تنظيم مؤتمر عالمي جديد حول النساء عام 2015، وذلك بعد 20 عاما على مؤتمر بكين في سبتمبر/أيلول 1995.

وقدم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ورئيس الجمعية العامة للمنظمة الدولية ناصر عبد العزيز الناصر هذا الاقتراح معا، إلا أنه لا يزال يتعين تحديد مكان وزمان انعقاد هذا المؤتمر.

وفي بيان مشترك، أعرب المسؤولان عن أملهما في أن تصادق الدول الأعضاء على هذا الاقتراح أثناء الدورة الحالية للجمعية العامة التي تنتهي في سبتمبر/أيلول. وقال البيان "لقد آن الأوان لتنظيم مثل هذا المؤتمر العالمي".

وأضاف "انه يكتسي أهمية كبيرة بسبب التغيرات الكبرى التي تمر فيها الكرة الأرضية مع تداعيات ايجابية أو غير ايجابية بالنسبة إلى النساء".

والمؤتمر العالمي الرابع حول النساء الذي عقد من الرابع إلى الخامس عشر من سبتمبر/أيلول 1995 تبنى برنامج عمل لمصلحتهن.

وبحسب الأمم المتحدة، فان المؤتمر الخامس قد يقدم في 2015 حصيلة تحقيق هذا البرنامج ويتطرق إلى سلسلة مشاكل بينها مشاركة النساء في الحياة السياسية وتشجيع انخراطهن في الحياة الحرفية ووضع النساء في الأوساط الريفية.

احتفالات بيوم المرأة

وفي يوم المرأة العالمي، أحيت دول ونساء العالم أمس الخميس كل على طريقتها وحسب الظروف السائدة فيها، هذه المناسبة في سلسلة تظاهرات طالبت بالمساواة ودعوات إلى حماية المرأة من العنف والإقصاء.

ففي القاهرة، شاركت مئات النساء في تظاهرة احتجاجية للتأكيد على عدم تجاهل المرأة في تشكيل الجمعية التأسيسية لوضع الدستور الجديد للبلاد.

وفي تونس، عقدت جمعية النساء الديموقراطيات ندوة صحافية للتأكيد على ضمان حقوق المرأة في الدستور الجديد.

وفي باريس وجهت ثماني نساء شاركن في انتفاضات الربيع العربي نداء أطلقن عليه نداء من اجل الكرامة والمساواة.

ومن بين اللواتي شاركن في كتابة النداء بشرى بلحاج حميدة المحامية والرئيسة السابقة للجمعية التونسية للنساء الديموقراطيات، والروائية السورية سمر يزبك، والكاتبة نوال السعداوي.

XS
SM
MD
LG