Accessibility links

تظاهرة في البحرين تطالب بالديموقراطية والإفراج عن المحتجزين


تظاهر عشرات الآلاف من البحرينيين خارج العاصمة المنامة اليوم الجمعة مطالبين بإجراء إصلاحات سياسية عاجلة في المملكة، استجابة لدعوة جمعية الوفاق الشيعية المعارضة.

وطالب المشاركون بالمزيد من الديموقراطية والإفراج عن المحتجزين، وقالت مصادر صحافية إن الطريق السريع في منطقة الدراز وسار غربي المنامة اكتظ بالناس قبل ساعة من الموعد المقرر لبدء الاحتجاج.

وقال النائب خليل المرزوق من جمعية الوفاق في مقابلة مع "راديو سوا" إن الحشد الذي تظاهر اليوم لم تشهد له المملكة مثيلا.

وأضاف "من مدة عام هناك إغفال لما يجري في البحرين، اليوم أراد الشعب البحريني بغالبيته المطالبة بالديموقراطية أن يقول ما زلنا موجودين رغم القمع والإرهاب الذي مارسته السلطة علينا بقتل المواطنين وسجنهم وتعذيبهم وفصلهم من الأعمال، كل هذه الأعمال لم تخف هذا الشعب، كسر حاجز الخوف ونزل مرة أخرى في مسيرة لم يشهد لها تاريخ البحرين مثيلا مطلقا".

وأكد النائب السابق أن تظاهرة الجمعة أسقطت الشرعية عن الحكومة، مطالبا ملك البلاد بالحوار. وأوضح "أن هذه الحكومة اليوم نادى الشعب بسقوطها ولا شرعية لهذه الحكومة. واليوم تأكد أن غالبية شعب البحرين يرفض هذه الحكومة. نريد أن يتحرك الملك بحوار جدي يسمع لصوت شعبه، وإذا كان الملك يريد أن يكون فقط لمن تجمع في الفاتح ولا يريد أن يكون ملكا لكل البحرينيين فهذا هو خياره، ويقولون له نحن نريد أن نكون مصدر السلطات، لا العائلة المالكة ولا طائفة، ونريد حوارا حقيقيا".

XS
SM
MD
LG