Accessibility links

logo-print

المعارضة في البحرين تطالب بإجراء حوار جاد مع الحكومة



قالت جمعية الوفاق الشيعية المعارضة في البحرين إن وفاة الشاب فاضل العبيدي الذي شيع السبت في الدراز تأتي ضمن القمع المنظم الذي تمارسه السلطات ضد المطالبين بالديموقراطية.

وقد شاركت حشود في تشييع العبيدي الذي قضى متأثرا بجراح اصيب بها في مسيرة في الأول من الشهر الجاري بحسب مصادر الجمعية.

من جهة أخرى أصدر الديوان الملكي بيانا وصف ما شهدته المملكة من تجمعات يوم الجمعة في الفاتح والمحافظة الشمالية بأنه دليل على الممارسة الديموقراطية الصحيحة، داعيا الجميع إلى التزام نهج التظاهر السلمي في كل مناسبة.

النائب السابق عن جمعية الوفاق جواد فيروز قال لـ "راديو سوا" إن مضمون البيان لا يقدم ردا حقيقيا لمطالب المشاركين في مسيرة الجمعية وأضاف:

"هناك تعليق من الديوان الملكي يحكم لا يمكن تجاهل هكذا حركة تاريخية نوعية من الجمهور، ولكن مع الأسف الشديد فإن مضمون ما طرح من خلال برقية الديوان بأننا لم نحصل على أي رد حقيقي سواء مضمون البيان الختامي أو هتافات الجماهير، الجماهير كانت تنتظر أن يكون هناك تلبية لهذه المطالب أو على الأقل إحدى هذه المطالب".

وأكد فيروز على أن ما تردد حول نية الدعوة الى حوار لا يزال غامضا وقال :

"منذ فترة تقل عن شهر نسمع هنا وهناك بأن الديوان لديه النية في بدء حوار جديد، ولكن ما زال الأمر غامضا غير واضح، ونحن كقوى معارضة نطالب باصلاح النظام، ونؤكد بأنه لا يمكن الاصلاح إلا من خلال بوابة الحوار، ولكن نريد أن نضمن بأن هذا الحوار حوارا جادا حوارا يضع كل مطالب المعارضة على طاولة الحوار إضافة إلى أن الحوار يجب أن يكون بين المعارضة والحكم".
XS
SM
MD
LG