Accessibility links

logo-print

وزير خارجية المانيا يجري مباحثات في الرياض مع المسؤولين السعوديين



وصل وزير خارجية المانيا غيدو فيسترفيلي مساء السبت إلى الرياض في زيارة رسمية تستمر يومين، بحسب ما ذكرت وكالة الانباء السعودية.

وقالت مصادر دبلوماسية إن محادثات الوزير الالماني مع المسؤولين السعوديين ستتمحور حول الأوضاع في العالم العربي وخصوصا سورية، بالاضافة إلى العلاقات الثنائية.

ووصل فيسترفيلي قادما من صنعاء حيث اعتبر أن الحل السلمي في اليمن "يمكن تطبيقه في دول أخرى"، في اشارة إلى سورية على ما يبدو.

ونقلت وكالة الانباء اليمنية عن فستيرفيلي قوله خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره اليمني أبو بكر القربي أن "التطورات في اليمن قد أظهرت أن الحل السياسي ممكن ويمكن أن تكون اليمن نموذجا لدول اخرى، فالتحول السلمي ليس فقط ممكنا لكنه ضروري وهذه اشارة يجب أن تفهمها الدول الأخرى".

وأضاف أن بلاده "حددت مبلغ 265 مليون يورو مساعدات انمائية وستبذل جهودا في اطار مجموعة اصدقاء اليمن التي شاركت في اطلاقها".

كما أكد مشاركة المانيا في اجتماع "اصدقاء اليمن" المزمع انعقاده في ابريل/نيسان في الرياض، واستعدادها لتقديم الدعم المالي لليمن، افقر بلدان شبه الجزيرة العربية.

وكان الوزير الالماني قد أشاد في 23 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بقرار الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح التخلي عن السلطة لافساح المجال امام انتخاب نائبه هادي لفترة انتقالية بغية انهاء الازمة السياسية التي عصفت بهذا البلد.

وبعد الرياض، سيتوجه الوزير الالماني إلى نيويورك للمشاركة في اجتماع يعقده مجلس الامن الدولي مخصص لمناقشة أعمال العنف في سورية.
XS
SM
MD
LG