Accessibility links

logo-print

الهلال الأحمر وجد حي بابا عمرو فارغا تماما من السكان


قالت دوريثيا كريميتساس المتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر، إن الصليب الأحمر وبالتعاون مع الهلال الأحمر السوري، تمكنا من دخول عدد من المناطق السورية المتضررة بهدف تأمين المساعدات الإنسانية اللازمة للمدنيين، وأضافت في حديث خاص لـ"راديو سوا": "في ما يتعلق بحي بابا عمرو لم نتمكن لعدة أيام من الدخول إلى هناك، إلا أنه في نهاية المطاف تمكن فريق من الهلال الأحمر السوري من النجاح في الدخول إلى الحي وهو لم يتمكن من البقاء فيه لأكثر من 45 دقيقة. وما شاهده الفريق هناك هو كناية عن مدينة فارغة تم تدميرها تماما نتيجة المعارك، وعندما لم يشاهدوا أيا من السكان هناك غادروا المكان".

وأشارت كريميتساس لـ"راديو سوا" إلى أن اللجنة الدولية للصليب الأحمر تعمل على إيصال المساعدات الإنسانية للمدنيين المتضررين في عدد من المدن السورية التي يمكن الوصول إليها، وأضافت: "من المهم التشديد أن بابا عمر وحمص ليسا المنطقتين الوحيدتين اللتين تأثرتا نتيجة العنف الدائر في سورية، بل هناك العديد من المناطق السورية المتضررة بشكل متفاوت، والمدنيون هناك تأثروا بالطبع نتيجة هذه الظروف وهم بحاجة ملحة إلى مساعدات إنسانية".

وقالت كريميتساس إن تحرّك اللجنة الدولية للصليب الأحمر داخل الأراضي السورية يتم بالتنسيق مع الهلال الأحمر السوري، الذي يعمل على مدار الساعة من أجل إنقاذ الأرواح وتقديم الطعام والمواد الأساسية للذين هم بأمس الحاجة إليها، وأضافت: "كل هذه الجولات إلى الأماكن والمدن المختلفة تتم بالطبع بالتنسيق مع السلطات السورية. إن السلطات السورية مدركة بتواجدنا وبعملنا في سورية. إن اللجنة الدولية للصليب الأحمر تعمل على الدوام بشفافية تامة. تمكنا في الأيام الأخيرة مع الهلال الأحمر السوري من الوصول إلى بعض المدنيين من قرية آبل التي تبعد حوالي 10 كيلومترات من مدينة حمص لتزويدهم بالطعام ومواد التنظيف".

كما أشارت كريميتساس إلى أن هناك مواد إنسانية أخرى سيتم تزويد المدنيين بها في المستقبل القريب، وقالت:
"سوف يحصلون قريباً على فرش وأغطية ومواد أخرى بحاجة إليها، وخصوصا أن الطقس هناك بارد للغاية والوضع الاقتصادي يعاني من تراجع بشكل عام. منذ بضعة أيام تمكنا من توزيع بعض المساعدات على أناس فرّوا من حي بابا عمرو إلى بلدة آبل القريبة من مدينة حمص من أجل الاحتماء في مكان أكثر أمنا".

وأوضحت المتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر، أن كميّة من المساعدات تم إيصالها في الأيام التي خلت إلى كل من حماة وإدلب ودرعا وأماكن أخرى في ريف دمشق.

XS
SM
MD
LG