Accessibility links

logo-print

الجزائري محمد فلاق يحصل على جائزة "الأوسكار" الكندي


حصل الممثل الكوميدي الجزائري محمد فلاق على جائزة أحسن ممثل رئيسي، عن دوره في فيلم ''السيد لزهر'' في حفل توزيع جوائز ''العبقري'' الكندية في طبعتها الـ 32.

وذكرت صحيفة "الخبر" الجزائرية أن الأكاديمية الكندية للسينما والتلفزيون منحت لفيلم ''السيد لزهر'' إضافة إلى جائزة محمد فلاق، خمس جوائز أخرى رئيسية تعد بمثابة الأوسكار الكندي، بعد أن تنافس الفيلم منذ أسبوعين على أوسكار أحسن فيلم أجنبي بلوس أنجلس.

واحتضنت الحفل الذي غاب عنه فلاق المتواجد في جولة بفرنسا لعرض مونولوج ''الصدامات الصغيرة للثقافات''، مدينة تورونتو، ونقل على المباشر عبر القناة الكندية ''سي بي سي''.

وحصد الفيلم الذي أخرجه فيليب فالاردو وأنتج سنة 2011، ست جوائز رئيسية هي أحسن فيلم وإخراج وسيناريو وتركيب وممثل، وأحسن ممثلة مساعدة للصغيرة صوفي نيليس 11 سنة.

وتدور أحداث فيلم ''السيد لزهر''، المقتبس عن النص المسرحي الذي يحمل نفس العنوان، في مدرسة بمونتريال، أين تنتحر معلمة في الأقسام الأولى، ثم يأتي السيد لزهر (محمد فلاق)، جزائري في عقده الخامس، حيث ينتحل صفة معلم ويتم توظيفه.

ويواجه المعلم الجديد صعوبات في التأقلم مع الأطفال، حيث يُظهر المخرج بذكاء صراع الثقافات، لكن بعض الصعوبات تكشف حقيقة لزهر، الذي قد يطرد من كندا إلى الجزائر، التي فقد فيها عائلته بسبب حريق إجرامي في سنوات الإرهاب في التسعينيات.

وبينما لقي الفيلم ترحيبا من طرف الجالية الجزائرية، بسبب وجود محمد فلاق كممثل رئيسي، إلا أنه تعرض للانتقادات لكونه يعطي نظرة خاطئة عن حقيقة المهاجرين الجزائريين.

XS
SM
MD
LG