Accessibility links

logo-print

الرئيس أوباما يصف مقتل 16 مدنيا في أفغانستان "بالمفجع والمذهل"


توالت ردود الأفعال الأميركية على قيام جندي أميركي بإطلاق النار على مدنيين في قندهار حيث تسبب بمقتل 16 شخصا.

فمن جانبه، عبر الرئيس باراك أوباما عن عميق حزنه لحادث إطلاق جندي أميركي النار على مدنيين ووصف الحادثة بأنها"مفجعة ومذهلة"، كما قدم تعازيه لعائلات الضحايا وللشعب الأفغاني الذي عانى الكثير من العنف.

كما قال مسؤول بالبنتاغون إن وزير الدفاع ليون بانيتا يشعر بالحزن العميق من حادث إطلاق النار في إقليم قندهار.

وتعهد القائد العسكري الأميركي لقوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان الجنرال جون ألين بالمحاسبة الكاملة لمن يثبت تورطه في الحادث.

وكانت متحدثة باسم مجلس الأمن الوطني في البيت الأبيض قد صرحت بأن الإدارة الأميركية تشعر بالقلق العميق وتراقب الأحداث في أفغانستان عن كثب.

وأدان الرئيس الأفغاني حامد كرزاي الحادث وأوضح أن في عداد القتلى تسعة أطفال وثلاث نساء.

وتعد ولاية قندهار معقلا لحركة طالبان التي طردها في 2001 تحالف دولي بقيادة الولايات المتحدة من الحكم الذي تولته منذ 1996، وتقاتل منذ ذلك الحين الحكومة الأفغانية وحلفاءها في حلف شمال الأطلسي.

وفي الآونة الأخيرة تزعزعت الثقة بين القوات الموالية للحكومة والقوات الأجنبية التي تقوم بتدريبها بسبب إطلاق نيران "صديقة" من جنود أفغان على زملائهم الغربيين.

XS
SM
MD
LG