Accessibility links

logo-print

كوفي عنان يطلع المسؤولين في قطر على نتائج زيارته إلى سورية ومحادثاته هناك


أطلع مبعوث الأمم المتحدة والجامعة العربية إلى سورية كوفي عنان المسؤولين في قطر اليوم الاثنين على نتائج زيارته الأخيرة إلى سورية ومحادثاته هناك مع الرئيس بشار الأسد وعدد من المسؤولين السوريين .

وذكرت وكالة الأنباء القطرية أن رئيس الوزراء وزير الخارجية الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني بحث مع عنان سبل الخروج من الأزمة الراهنة في سوريا وَفـْق المبادرة العربية.

ويذكر أن كوفي عنان سيتوجه إلى أنقرة بعد زيارته الحالية للعاصمة القطرية.

وقد أنهى المبعوث الدولي محادثاته في سورية الأحد دون التوصل إلى اتفاق لوقف العنف المستمر منذ عام.

وقال عنان في دمشق "الوضع سيء وخطير للغاية لدرجة أننا جميعا لا يمكننا تحمل الفشل." ولم يصدر تعليق واضح من الأسد على "المقترحات الملموسة" لعنان لوقف إطلاق النار وإجراء حوار وتقديم مساعدات إنسانية.

وأبلغ الأسد عنان أن "إرهابيي" المعارضة يعرقلون أي حل سياسي. وتجتمع وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون مع وزير الخارجية الروسي لافروف في نيويورك الاثنين على هامش اجتماع وزاري خاص لمجلس الأمن بشأن الانتفاضات العربية.

دعوة مجلس الأمن للاجتماع

هذا وقد دعا المجلس الوطني السوري المعارض مجلس الأمن الدولي إلى عقد جلسة عاجلة متهما نظام بشار الأسد بارتكاب مذبحة في حمص .

وأعلن المجلس الوطني السوري أنه يجري الاتصالات اللازمة مع كافة المنظمات والهيئات والدول الصديقة للشعب السوري بهدف الدعوة لعقد جلسة عاجلة لمجلس الأمن الدولي منددا بما قال إنها جريمة مروعة في حمص سقط فيها عشرات القتلى.

الصين ترحب

رحبت الصين الاثنين بالخطة الواقعة في خمس نقاط التي اتفقت عليها روسيا والجامعة العربية لإيجاد حل للازمة السورية، معتبرة أن هذه الاقتراحات يمكن أن تؤدي إلى تقدم ايجابي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية ليو وايمين إن بلاده تعتبر أن الخطة المؤلفة من خمس نقاط التي تم التفاوض بشأنها بين روسيا والجامعة العربية، لها أبعاد مناسبة وايجابية بهدف التوصل إلى حل للازمة في سوريا.

وتدعو النقاط الخمس التي اتفقت عليها روسيا والجامعة العربية السبت، إلى وقف العنف، وإنشاء آلية رقابة محايدة، وإتاحة المساعدات الإنسانية، ودعم جهود الموفد الدولي كوفي عنان إلى سوريا، ومعارضة التدخل الخارجي.

موقفا السعودية وقطر

وتشير الأنباء إلى السعودية وقطر تواصلان اتخاذ خط متشدد بالنسبة للأوضاع في سورية.

فقد كرر الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي الأحد دعوات لتزويد المعارضة السورية بالسلاح. وقال إن هذه هي الوسيلة الوحيدة لإنهاء الصراع دون تدخل خارجي. بينما اعتبر رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري حمد بن جاسم السبت أن وقف إطلاق النار في سورية غير كاف.

وقال خلال اجتماع وزراء الخارجية العرب بحضور نظيرهم الروسي سيرغي لافروف في القاهرة "هناك إبادة ممنهجة من قبل الحكومة السورية في ظل حديثنا الآن عن وقف إطلاق النار".

وأضاف "بعد ما تم من قتل لا يمكن أن نقبل فقط بوقف إطلاق النار" و"لا نريد أن يكافأ احد بهذه الطريقة"، في إشارة إلى النظام السوري.

دعوة عراقية للإبقاء على النظام

هذا وقد وصف عامر الخزاعي وزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية العراقية ما يجري من أحداث وقتال داخلي بين النظام والمعارضة السورية بأنه قتال طائفي .

وقال في مقابلة مع "راديو سوا" إن الإبقاء على النظام السوري رغم قسوته هو افضل بكثير من انفتاح الأزمة السورية على المجهول.

وأضاف"الذي يحصل الآن في سوريا أيضا قتل على الهوية والوضع مفتوح على المجهول. هناك صيحات بالإبقاء على النظام مع كل التحفظات عليه. وبحساب الموازنات والمصالح فان المجهول قد يأتي بالبلد على الخراب ويأتي على الأخضر واليابس. وبالتالي فان النظام مع قسوته ربما وبوليسيته ربما يكون أفضل من المجهول."

ودعا عامر الخزاعي الأطراف المعنية في سوريا إلى التصالح درءا ً للأسوأ. مقتل العشرات في حمص وقد أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن مئات العائلات تواصل النزوح عن مدينة حمص، إثر ما تواتر من أنباء عن مجازر في حيي كرم الزيتون وباب السباع في المدينة.

هذا، فيما يسود التوتر مختلف المناطق السورية إثر معلومات تفيد بارتكاب عناصر موالية لنظام الرئيس الأسد، مجزرتين في مدينة حمص أسفرتا عن مقتل ما لا يقل عن 49 مدنياً، معظمهم من النساء والأطفال، حسب ما أعلنته لجان التنسيق المحلية.

وفي حديث أجراه "راديو سوا" مع عمر إدلبي الناطق باسم اللجان، توقع أن تشهد المناطق السورية احتجاجات كبيرة للتنديد بما جرى في حمص، لكنه أعرب عن أمله ألا تتخذ الاحتجاجات أبعاداً طائفية. وأكد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن لوكالة الصحافة الفرنسية على أيدي الشبيحة" راح ضحيتها نساء وأطفال في حي كرم الزيتون.

وقال عضو الهيئة العامة للثورة السورية هادي العبد الله في اتصال هاتفي مع وكالة الأنباء الفرنسية من حمص "عثر على جثث ما لا يقل عن 26 طفلا و 21 إمرأة في حيي كرم الزيتون والعدوية، بعضهم ذبحوا وآخرون طعنهم الشبيحة".

XS
SM
MD
LG