Accessibility links

logo-print

ميركل تقوم بزيارة مفاجئة لقوات بلادها في أفغانستان


وصلت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إلى أفغانستان في زيارة لم يعلن عنها مسبقا لقوات بلادها المنتشرة في منطقة مزار الشريف ضمن قوة حلف شمال الأطلسي هناك.

وقالت ميركل بعد وصولها إن برلين ستعمل على إعادة إعمار أفغانستان وتدريب القوات الأفغانية بعد انسحاب القوات الألمانية.

وأضافت أنه "بالنسبة للشعب الأفغاني من المهم جدا أن نعرف ما نقوله، نحن لن نترككم وحدكم عندما ننسحب في عام 2014، ولكننا سنستمر في إعادة إعمار أفغانستان، وسنعمل على تدريب قواتكم أيضا، أعتقد أن هذه رسالة مهمة جدا".

وقالت ميركل إن الوضع الحالي لا يتيح لها الحديث عما إذا كانت بلادها قادرة على الانسحاب خلال العام القادم أو الذي يليه. وأردفت قائلة "إن عملية التكامل وإعادة البناء ليست في هذه المرحلة، ولا يمكنني الجزم بأننا سننسحب بحلول عام 2013 أو 2014، هناك إرادة ونحن نعمل بكل جد من أجل ذلك".

وحثت ميركل المسؤولين الأفغان على تطبيق المصالحة السياسية، واسترسلت "من المهم أن نرى عملية المصالحة السياسية هنا في أفغانستان، لأن الوسائل العسكرية وحدها لن تحقق ذلك، تماما مثل النصر الذي تحقق هنا، لن ينجح من دون مصالحة سياسية".

وكانت المستشارة الألمانية تعتزم زيارة قوات بلادها التي تقدر بخمسة آلاف جندي ضمن قوة المساعدة الأمنية الدولية (أيساف) في منطقة قـُندوز لكن رداءة الأحوال الجوية في أفغانستان حالت دون استكمال الزيارة.
XS
SM
MD
LG