Accessibility links

logo-print

عنان يدرس رد دمشق على مقترحاته والجيش السوري يسيطر على إدلب


قال أحمد فوزي المتحدث باسم كوفي عنان مبعوث الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية إلى سورية الأربعاء إن عنان تلقى ردا من الرئيس السوري بشار الأسد على مقترحاته ولكن تساؤلات ما زالت عالقة ويسعى إلى الحصول على توضيحات.

وأضاف في بيان صدر عن مكتب عنان في جنيف "تلقى الآن المبعوث الخاص المشترك إلى سورية كوفي عنان ردا من السلطات السورية ولديه تساؤلات ويبحث عن إجابات".

وتابع: "ولكن بالنظر إلى الوضع المحزن والمأساوي على الأرض فإن الجميع يدرك أن الوقت مهم. وكما قال في المنطقة يجب ألا يسمح لهذه الأزمة بأن تطول".

وكان عنان قد قدم الأحد في دمشق سلسلة من المقترحات للخروج من الأزمة السورية، موضحا أن مباحثاته تناولت ضرورة "الوقف الفوري لأعمال العنف والقتل والسماح بدخول المنظمات الإنسانية والبدء بحوار بين الحكومة والمعارضة".

مقدسي لـ"راديو سوا": دمشق ردت بلا ورقة

وقال المتحدث باسم الخارجية السورية جهاد مقدسي في حديث خاص مع "راديو سوا" إن بلاده ردت بلا ورقة على مقترحات الموفد الدولي الخاص كوفي عنان بطريقة توضيحية تبين رؤيتها لتطبيق هذه المقترحات.

وأوضح مقدسي:
"بالموضوع الدبلوماسي كلمة لا ورقة تعني أفكار تشاورية أولية، طرحت على الجانب السوري. وعندما الجانب رد عليها ويتم الاتفاق على الورقة النهائية تصبح ورقة. هذا هو معنى لا ورقة. وهي افكار أولية طرحها كوفي عنان وأجبنا عليها بموضوعية للغاية ونأمل أن تلقى صدى ايجابي من جانب فريق عنان بتسهيل مهمته".

وإذ فـضّل المتحدث باسم الخارجية السورية عدم الخوض في تفاصيل بنود الرد، شدد على أهمية تضافر الجهود الدولية لانجاح مهمة عنان خصوصا وقفَ التحريض من قبل عدد من الدول.

الجيش السوري يسيطر على إدلب

هذا، فيما أكد نشطاء سوريون أن الجيش النظامي السوري تمكن من السيطرة الكاملة على مدينة إدلب بعد هجوم استمر أربعة أيام، دفع بمقاتلي الجيش السوري الحر إلى الانسحاب من المدينة.

لكن رامي عبد الرحمن مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، قال إن الجيش السوري يسيطر على عدد من أحياء في المدينة وليس على المدينة بأكملها.

لافروف: موسكو تدافع عن الحق

وعلى صعيد المواقف الدولية، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن موسكو لا تدافع عن النظام السوري، بل عن حق الشعب السوري في اختيار من يمثله.

وانتقد لافروف الأربعاء الرئيس السوري بشار الأسد بسبب التأخير الكبير في تطبيق الإصلاحات لإنهاء الأزمة في سورية.

وقال لافروف أمام مجلس الدوما (البرلمان) إن نظام الأسد "اعتمد إصلاحات جيدة من شأنها تجديد النظام والانفتاح على التعددية، ولكن ذلك تأخر كثيرا".

وأضاف "للأسف كل نصائحنا لم تطبق حتى الآن في الوقت اللازم على الإطلاق"، مؤكدا أن هدف بلاده هو تحقيق السلام في سورية وإنقاذ أرواح وتفادي انفجار طائفي في منطقة الشرق الأوسط.

وقال: "إننا لا ندافع عن النظام بل عن الحق، عن حق السوريين السيادي في تقرير خيارهم بأنفسهم بطريقة ديموقراطية". وأيد لافروف وقف إطلاق النار الفوري وبالتنسيق مع جميع الأطراف تحت إشراف دولي حيادي. وأكد من جهة أخرى أن الأسلحة التي باعتها روسيا لسورية لا تستخدم ضد المدنيين.

وقال "إننا لا نسلم سورية أسلحة تستخدم ضد المتظاهرين والمدنيين. ما نبيعه لسوريا أسلحة ضرورية للدفاع الوطني والأمن القومي".

ساركوزي يدعو إلى محاكمة الأسد

من جهته دعا الرئيس الفرنسي، نيكولا ساركوزي، إلى محاكمة الرئيس السوري بشار الأسد أمام المحكمة الجنائية الدولية وقال في لقاء مع إذاعة Europe 1"": "أعتقد أن الأسد يتصرف الآن مثل القتلة، وأن عليه توضيح تلك الأعمال أمام المحكمة الجنائية الدولية".

وشدد الرئيس الفرنسي على أهمية إيصال المساعدات الإنسانية للمحتاجين في سورية، لكنه شدد في نفس الوقت أن بلاده لا تنوي التدخل عسكريا في سوريا من جانب واحد.

وأضاف: "يجب فتح معابر إنسانية، لكن يجب أولا إقناع كل من الصين وروسيا التراجع عن لجوئهما إلى حق الفيتو، ولن تتدخل القوات الفرنسية، تحت أي ظرف، في الشؤون الخارجية، قبل إصدار مجلس الأمن قرار دولي".

القبض على مرتكبي "مجزرة كرم الزيتون"

من جهة أخرى، أعلنت السلطات السورية الأربعاء أنها ألقت القبض على مرتكبي "مجزرة كرم الزيتون" في حمص التي أودت بحياة حوالي خمسين امرأة وطفلا، وقالت المعارضة إنها من صنع قوات النظام بينما اتهمت دمشق "مجموعات إرهابية مسلحة" بها.

وذكرت الوكالة السورية الرسمية للأنباء (سانا) أن "الجهات المختصة في حمص ألقت القبض على عدد من الإرهابيين ممن ارتكبوا المجزرة الوحشية المروعة بحق أهالي كرم الزيتون" في حمص.

وعثر الأحد على جثث حوالي خمسين امرأة وطفلا في مدينة حمص في وسط سوريا مقتولين ذبحا أو طعنا.

واتهمت المعارضة قوات النظام بارتكاب "المجزرة"، فيما اتهمت السلطات "مجموعات إرهابية مسلحة" بالجريمة من اجل استغلال سفك الدماء السورية بهدف الضغط لاستدعاء مواقف دولية ضد سورية.

وبث ناشطون أشرطة فيديو وصورا مروعة عن الضحايا تظهر فيها رؤوس أطفال مدممة ومشوهة، وجثث متفحمة. كما بث التلفزيون السوري صورا لعدد من الجثث التي تم التمثيل بها، وبعضها مقيد الأيدي، مرمية في أماكن مختلفة.

XS
SM
MD
LG