Accessibility links

logo-print

السفارة الأميركية تستنكر أحداث العنف واستهداف شباب الإيمو


أبدت السفارة الاميركية في بغداد استنكارها لاحداث العنف والقتل التي تنفذها جماعات مسلحة، كان آخرها استهداف شباب تحت ذريعة تقليدهم لأزياء وتقاليد أوروبية، باتوا يعرفون محليا بالإيمو.

وقالت السفارة في بيان أصدرته اليوم إنها تدين بشدة استهداف الأشخاص على خلفية الإنتماء أو الجنس أو الرأي، وشددت على أنه لا مكان لهذا النوع من التعصب في المجتمعات الديمقراطية.

XS
SM
MD
LG