Accessibility links

1 عاجل
  • كيري يبدي تفاؤلا بشأن إمكانية التوصل إلى اتفاق مع موسكو حول الوضع في حلب

أحزاب اللقاء المشترك اليمني تنفي التلكؤ في المشاركة بالحوار الوطني


قال الناطق الرسمي للمؤتمر الشعبي العام وأحزاب التحالف الوطني النائب عبدو الجَنـَدي إن وحدة القوات المسلحة في الجيش والأمن من المهام العاجلة في البلاد.

وأعلن الجندي في مؤتمر صحفي عقده الأربعاء في صنعاء عن معلومات سرية تفيد بأن لدى تنظيم القاعدة الإرهابي خطة لاستهداف العديد من الكوادر الإعلامية في اليمن وقوات الحرس الجمهوري والقوات الخاصة.

واتهم الناطق باسم حزب المؤتمر بحسب الموقع الرسمي للحزب بعض قيادات أحزاب اللقاء المشترك بالتلكؤ في تأكيد المشاركة في مؤتمر الحوار الوطني.

أحزاب اللقاء تنفي التهم

من ناحيته نفى رئيس تجمع أحزاب اللقاء المشترك ياسين نعمان ما قاله الجندي وقال في حديث لـ"راديو سوا" إن هذه الأحزاب تنتظر قرار الرئيس اليمني بتشكيل اللجنة التحضيرية للحوار الوطني.

وأضاف نعمان" نحن تعودنا أن تصدر عن عبدو الجندي مثل هذه التصريحات للآسف التي يقلب فها الحقائق دائما. اللقاء المشترك أول من دعا إلى الحوار ولا يزال يدعو إلى الحوار وكان في آخر زيارة مع قادة المشترك وقادة المؤتمر الشعب العام في لقاء جمع الجميع للبحث في أسس وقواعد الحوار الوطني الشامل. واللقاء المشترك ينتظر السيد الرئيس عبد ربه منصور الهادي أن يصدر الآن القرار الخاص بتشكل لجنة الإعداد والتحضير للحوار الوطني."

ودعا نعمان في حديثه جميع القوى السياسية إلى مغادرة العمل "الإعلامي المثبط لأعمال وطموحات الناس والذي يستهدف إرباك الحياة السياسية في اليمن".

ووجه نعمان خلال حديثة دعوة إلى جميع الأحزاب بالتوقف عن إعادة اليمن إلى المربع القديم وهو مربع الإرباك في الحياة السياسية.

وإلى ذلك شدد نعمان على أن إعادة هيكلة الجيش والأمن تعدّ أولوية في المرحلة الحالية وأضاف " نحن نعتقد أن الخطوات التي يجب أن نخطوها الآن يجب أن تتم في إطار تنفيذ المبادرة الخليجية والتي تقول إن المهمة الرئيسية أمام فرقاء الحياة السياسية في اللحظة الراهنة ومن ضمنهم رئيس الدولة. أولا إعادة هيكلة الجيش والأمن حتى يتم بعد ذلك تقييم الحوار الوطني في ظروف أمنية مناسبة تمكن الجميع من الحوار."

مجلس التعاون والاقتصاد اليمني

على صعيد آخر، أكد الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عبد اللطيف الزياني دعم دول المجلس جهود اليمن لتجاوز الظروف الحالية، ومساعدتها على تنفيذ البرامج والخطط التنموية.

جاء ذلك خلال لقاء الزياني في الرياض بوفد يمني ضم وزيري التخطيط والتعاون الدولي والمالية، بحث خلاله السبل الكفيلة بدعم الاقتصاد اليمني في المرحلة الانتقالية الحالية.

وناقش اللقاء المشاريع التنموية التي تعتزم الحكومة اليمنية الجديدة تنفيذها وبرامج التمويل المطلوبة، إلى جانب التحضير والإعداد لمؤتمر أصدقاء اليمن المقرر عقده في الرياض الشهر المقبل و مؤتمر المانحين المقرر عقده منتصف العام الحالي.

XS
SM
MD
LG