Accessibility links

كاميرون يحذر من حرب أهلية وثورة في سورية وعنان يقدم تقريره الجمعة


حذر رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون في مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس باراك أوباما عقد في البيت الأبيض الأربعاء من وقوع "حرب أهلية وثورة" إذا "استمر" الرئيس السوري بشار الأسد في سياسة القمع ضد شعبه.

وقال كاميرون "ما نريده هو السبيل الأسرع لوقف المجزرة. أي العملية الانتقالية بدلا من الثورة أو الحرب الأهلية، لكن إذا استمر الأسد فان النتيجة ستكون الحرب الأهلية والثورة".

وأضاف "علينا مواصلة أقصى درجات الضغط تحضيرا لهذه العملية الانتقالية والعمل لبلوغ الهدف نفسه، خصوصا صدور قرار جديد في مجلس الأمن الدولي".

وأوضح كاميرون "ما هو أكثر إلحاحا في سورية هو نقل مساعدة إنسانية إلى الذين يحتاجون إليها، ونعمل على ذلك. إن بريطانيا التزمت بدفع مليوني جنيه إسترليني إضافي للمواد الغذائية والمساعدة الطبية".

أوباما يقول الأسد سيرحل

من جهته رأى أوباما أن الرئيس السوري بشار الأسد سيرحل مهما حصل، وقال "في الوقت الذي يستمر فيه النظام وقوات الأمن بتسجيل عمليات انشقاق، تزداد قوة المعارضة أكثر فأكثر وبشار الأسد سيترك الحكم".

وأضاف الرئيس أوباما "المسألة ليست في معرفة ما إذا كان سيرحل، بل متى. وتحضيرا لذلك اليوم سنواصل دعمنا للخطط التي تدعم التطلعات المشروعة للشعب السوري".

إلى ذلك أعلنت وزارة الخارجية الأميركية الأربعاء أن روسيا والصين اللتين استخدمتا حق النقض مرتين لعرقلة قرارين في مجلس الأمن الدولي يدينان النظام السوري، بدأ موقفهما يقترب من مواقف الدول الكبرى الأخرى التي ترغب في استصدار قرار إدانة.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند أمام الصحافيين "إن الهوة التي تفصلنا بدأت تتقلص".

عنان يقدم تقريره لمجلس الأمن

ومن المقرر أن يقدم المبعوث الدولي المشترك للأمم المتحدة والجامعة العربية إلى سورية كوفي عنان تقريرا لمجلس الأمن الدولي يوم الجمعة المقبل بشأن مهمته وزيارته الأخيرة إلى العاصمة دمشق وتقييم رد الحكومة السورية على مقترحاته لحل الأزمة.

وقال دبلوماسيون في مجلس الأمن الدولي إن تقييم عنان للأزمة الدائرة في سورية سيكون حاسما، في الوقت الذي تحاول فيه الولايات المتحدة وحلفاؤُها الأوروبيون استصدار قرار من المجلس بشأن الوضع في سورية.

سوريا اوضحت موقفها لعنان

في المقابل، قال المتحدث باسم الخارجية السورية جهاد مقدسي في لقاء مع "راديو سوا" إن بلاده ردت بلا ورقة على مقترحات الموفد الدولي الخاص كوفي عنان بطريقة توضيحية تبين رؤيتها لتطبيق هذه المقترحات.

وأوضح مقدسي ""بالموضوع الدبلوماسي كلمة لا ورقة تعني أفكارا تشاورية أولية، طرحت على الجانب السوري. وعندما الجانب رد عليها ويتم الاتفاق على الورقة النهائية تصبح ورقة. هذا هو معنى لا ورقة. وهي أفكار أولية طرحها كوفي عنان وأجبنا عليها بموضوعية للغاية ونأمل أن تلقى صدى ايجابي من جانب فريق عنان بتسهيل مهمته".

وفضّل المتحدث باسم الخارجية السورية عدم الخوض في تفاصيل بنود الرد، لكنه شدد على أهمية تضافر الجهود الدولية لإنجاح مهمة عنان، خاصة وقف التحريض من قبل بعض الدول.

وأضاف "نتمنى له خيرا، بل أكثر من ذلك نحن ملتزمون بمساعدة عنان في مهمته، لكن هذا يتطلب أكثر من لاعب، هناك أطراف دولية تلعب سلبا في سورية، يجب إذا كانت تؤمن بالحل السياسي أن تساعد السيد عنان. من جانبنا ملتزمون بمساعدة وتسهيل مهمة عنان، مما يعني أننا نرحب بالسيد عنان وفريقه. الكرة الآن ليست في ملعب سورية، وأرسلت الرد بلا ورقة مماثلة وسمعنا الناطق باسم عنان أنهم يدرسون الرد السوري".

وشدد المقدسي على أهمية لقاء عنان بالمعارضة والقيادة السورية لمعرفة حقيقة الواقع السوري، موضحا "القصة السورية ليست كما نسمعها في قناتي الجزيرة والعربية، الموضوع ليس أبيض وأسود. هناك جزء مسلح في الداخل السوري يعادي شرعية الدولة وهذا أمر لم يعد أسطورة نتحدث عنها، هذا أمر موثق في تقارير صدر دوليا، سواء في تقرير الفريق الدابي أو تقرير الأمم المتحدة مؤخرا في جنيف. أي أن العنصر المسلح المعادي لشرعية الدولة موجود ويجب أن يتوقف عن ذلك لإعطاء الضوء الأخضر للحل السياسي، لذلك السيد عنان وما يفعله هو التحدث مع جميع الأطراف لتكوين الرؤية اللازمة. نتمنى له النجاح".

تشكيل حزب سوري جديد

من جانب آخر، أعلن المعارض السوري وعضو المجلس الوطني الشيخ نواف راغب البشير من تركيا عن تأسيسه "كتلة التحرير والبناء".

وأكد البشير على عدم تقديم الدعم للمجلس الوطني حتى يوافق على إعادة هيكلته وفق ورقة شروط إعادة هيكلية المجلس.

كما أكد على ضرورة توحيد المعارضة وتشكيل هيئة رئاسية تبقى في حالة انعقاد دائم حتى إسقاط النظام، داعيا إلى تفعيل مكتب الإغاثة للفارين واللاجئين والتحرك لدعم المنتفضين والثوار في الداخل ومنح فرص متكافئة لجميع المعارضين وتمثيل الجميع في المكتب التنفيذي للمجلس وعدم تهميش أي جهة، والتأكيد على دعم وتسليح الجيش الحر والحفاظ على الوحدة الوطنية، مع التشديد على أنه لا حصانة لمن تلطخت يداه بدم السوريين وتقديم الخونة لمحاكم عادلة.

وفي سياق متصل، استقال ثلاثة من الأعضاء البارزين في المجلس هم: هيثم المالح عضو المجلس التنفيذي، وكمال اللبواني القيادي في المعارضة، وكاثرين التلي محامية حقوق الإنسان.

وقالوا إنهم استقالوا بعدما يئسوا من محاولة جعل المعارضة في الخارج أكثر فاعلية في الانتفاضة ضد النظام السوري.

دعوة لإصلاح مجلس الأمن

من جهة ثانية، دعا رئيس الوزراء التونسي حمادي الجبالي الأربعاء في برلين إلى إصلاح مجلس الأمن الدولي بعد تجميد روسيا والصين قرارين يدينان القمع في سورية.

وتحدث الجبالي في مؤتمر صحافي مشترك مع المستشارة الألمانية انغيلا ميركل عن "انتقادات" لهذه المؤسسات الدولية وتساءل "لماذا يجب أن تقع القرارات بين أيدي البعض فقط؟" وكان الجبالي وميركل يردان على أسئلة الصحافيين بشأن أعمال العنف في سورية ومعارضة روسيا والصين لأي تدخل أجنبي فيها.

مقتل 60 شخصا الأربعاء

ميدانيا، ما زالت أعمال العنف تتواصل في أنحاء سورية، فقد أعلنت لجان التنسيق المحلية ارتفاع عدد قتلى الأربعاء إلى 60 شخصا، نصفهم في ادلب و10 في حمص، وسبعة في حماة وخمسة في درعا، وأربعة في كل من ريف دمشق وحلب وقتيل في دمشق.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفاد بمقتل 27 شخصا في أعمال عنف بينهم 20 في درعا جنوب البلاد.

وأوضح المرصد أن القتلى هم 24 مدنيا و13 من أفراد الجيش السوري الحر المنشق.

XS
SM
MD
LG