Accessibility links

1 عاجل
  • مراسل الحرة: محكمة النقض المصرية تلغي حكما بسجن صفوت الشريف ونجليه في قضايا الكسب غير المشروع

الطيران الإسرائيلي يشن غارتين الليلة على غزة بلا إصابات بعد فترة هدوء


أفاد شهود عيان فلسطينيون ومصدر أمني فلسطيني بأن الطيران الحربي الإسرائيلي شن غارتين ليلة الأربعاء الخميس على قطاع غزة ولم تسفرا عن إصابات، وقد جاءت الغارتان بعد أن ساد الهدوء الأربعاء في جنوب إسرائيل وقطاع غزة، بعد عدة أيام من المواجهات قتل خلالها 25 فلسطينيا في غارات إسرائيلية.

واستهدفت الغارة الأولى قبل منتصف ليل الأربعاء منطقة حي الزيتون جنوب شرق قطاع غزة، في حين استهدفت الثانية منطقة خالية شرق خان يونس جنوب القطاع.

وأوضح الشهود أن "طائرة إسرائيلية أطلقت صاروخا واحدا على ارض مزروعة بأشجار الزيتون، ما أدى إلى حريق وإحداث حفرة كبيرة دون أن يصاب احد".

من جهة أخرى، قال مصدر أمني محلي إن "الطيران الحربي الإسرائيلي نفذ غارة جوية على منطقة خالية شرق خان يونس في جنوب قطاع غزة وأطلق صاروخا واحدا دون إصابات".

وبعد أربعة أيام من الغارات الإسرائيلية المكثفة، نجحت وساطة مصرية في الإعلان عن تهدئة بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية المسلحة في قطاع غزة منتصف ليل الاثنين.

إسرائيل تسمح بعودة الدراسة

وفي غضون ذلك، قالت متحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية إن الصواريخ توقفت الأربعاء، مضيفة أنه سُمح لتلاميذ البلدات الإسرائيلية الواقعة في مرمى الصواريخ الفلسطينية بالعودة إلى مدارسهم الأربعاء بعدما لزموا منازلهم في الأيام الأخيرة.

وبحسب وسائل الإعلام الإسرائيلية، فان بطاريات أنظمة القبة الحديدية المضادة للصواريخ ستبقى منتشرة احترازيا هذا الأسبوع عند مشارف مدن أشدود وعسقلان وبئر السبع.

ونقلت وسائل الإعلام عن رئيس المنطقة العسكرية الجنوبية الجنرال تال روسو تشكيكه في التهدئة قائلا "لا أعلم كم من الوقت ستصمد التهدئة، لأن هناك مجموعات عدة في غزة، ولا توجد مجموعة واحدة تسيطر تماما على الوضع".

وجاءت تصريحات الجنرال روسو خلال زيارته لإحدى المدارس في بلدة أومر القريبة من بئر السبع.

وتابع "في حال تعكر الهدوء لدينا العديد من الوسائل للرد، ومن بينها وسائل لم نستخدمها بعد ولكن لا يوجد حل عجائبي ضد إطلاق الصواريخ".

استعداد الجيش الإسرائيلي للرد

وفي جانب متصل، أكد الجيش الإسرائيلي جاهزيته الكاملة لمراقبة التهدئة مع الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة.

ونقل خليل العسلي مراسل "راديو سوا" في القدس عن قائد المنطقة الشرقية في الجيش الإسرائيلي ميجر جنرال تافروسو قوله إنه لا يوجد حل سحري لمشكلة القذائف والصواريخ في قطاع غزة، ولذلك فإن الجيش على أتم الاستعداد طيلة الوقت لمواجهة أي احتمال خاصة وأن غزة لا تدار كدولة.

وقال إنه لا توجد جهة واحدة تسيطر بشكل كامل على قطاع غزة، بل العديد من الفصائل والتنظيمات بعضها يرفض الأوامر وهذا هو جزء من التحدي.

وقال قائد منطقة الجنوبية أثناء جولة له على الأهداف العسكرية المنتشرة في قطاع غزة بأن إسرائيل تراقب عن كثب التهدئة، وتتعامل وفق الوقائع على الأرض وإن أطلق الفلسطينيون قذائف فإن الجيش سيرد على ذلك.

XS
SM
MD
LG